الموندو الإسبانية تنشر تقريرا تتوقع فيه فشل قطر في تنظيم مونديال 2022 بعد انتهاء فعاليات ألعاب القوى

نشرت صحيفة “الموندو” الإسبانية تقريراً رياضياً لها شنت فيه هجوماً على دولة قطر المعنية بتنظيم مونديال 2022، عقب فشلها الملحوظ في تنظيم بطولة ألعاب القوى التي قامت بتنظيمها خلال الفترة الأخيرة بالدوحة، مؤكدة أن تلك البطولة كشفت لها ضعف إمكانية قطر في استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022

وأشارت الصحيفة الإسبانية في تقريرها أن نسبة شكوكها ارتفعت حول قدرات قطر في استضافة مونديال 2022، مشيرة إلى أن فعاليتها خلال تنظيم بطولة ألعاب القوى هو أمر كارثي بالفعل، موضحة أن البطولة اختتمت فعاليتها يوم أمس الأحد وقد استمرت لمدة عشرة أيام شارك فيها نحو ألفين لاعب من مختلف أنحاء العالم.

وأشارت الصحيفة إلى أن الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة أثر بشكل سلبي على تنظيم المنافسات ومسارات السباق، والتي تمت خارج صالات الألعاب المكيفة، لافتة إلى أن بطولة ألعاب القوى تعتبر اختباراً لمدى استعداد قطر وإمكانياتها لاستقبال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 ، متنبئه بأنه في حالة تنظيم قطر للبطولة واستضافتها على أرضها بالفعل فإن النتيجة ستكون هي الفشل فبل انطلاقها.

وأضافت الصحيفة أن رئيس الاتحاد الدولي سيباستيان كو، لألعاب القوى قد تعرض للعديد من الانتقادات الشديدة بسبب الحشود القليلة التي ذهبت لمشاهدة فعاليات سباق 100 متر للسيدات والرجال ضمن منافسات ألعاب القوى.

وأضافت الصحيفة أن المزيد من الانتقادات قد بدأت مع انطلاق الماراثون الافتتاحي للسيدات، حيث أقيم في الدوحة ولم تستطع سوى أربعون متسابقة من إجمالي ثمانية وستون من إكماله، فقد انهارت الكثيرات منهن قبل أن يبلغن خط النهاية، بينما اضطر العض منهن للحصول على الرعاية الطبية، ورأى الكثير من الرياضيين أن الأحوال المناخية في قطر تعتبر كاِرثية بالنسبة لهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.