المنخفض الآيسلندي يصل إلى مصر وحالة الطقس تتغير بأمطار وبرودة شديدة

شهدت حالة الطقس خلال الأيام القليلة الماضية حالة من الاستقرار الشديد، وذلك بدءًا من يوم السبت حتى الاثنين، ثم بدأت درجات الحرارة تنخفض اليوم الثلاثاء 14 يناير، وتساقطت أمطار على بعض المناطق في البلاد ممتدة من السواحل الشمالية الغربية ولكن بشكل خفيف نوعًا ما، لتكسر حالة الثبات في الأحوال الجوية التي شهدتها مصر على مدار الـ 72 ساعة السابقة، وبرغم أن توقعات هيئة الأرصاد تُشير إلى أن طقس الأربعاء والخميس لن يختلفا كثيرًا عن اليوم، إلا أن من يوم الجمعة القادمة ستتغير الأمور.

حالة الطقس تتأثر بمنخفض أوروبي

في الوقت الحالي تتأثر قارة أوروبا بمنخفض قطبي قادم من دولة آيسلندا المعروفة ببرودة الجو فيها، ويبدأ هذا المنخفض في التمدد خارج القارة العجوز متوجهًا إلى شمال دولة الجزائر، ثم يعبر ليبيا متوجهًا إلى مصر، مما يجعل البلاد تمر بموجة من عدم الاستقرار تبدأ بالتحديد الجمعة القادمة والتي توافق 17 من شهر يناير، حيث تشهد معظم المحافظات تساقط  أمطار مع نشاط للرياح التي تكون محملة بالأتربة على بعض المناطق، مع انخفاض درجة الحرارة عما كانت عليه طوال الفترة الماضية.

المنخفض الآيسلندي يصل إلى مصر وحالة الطقس تتغير بأمطار وبرودة شديدة
المنخفض الآيسلندي يصل إلى مصر وحالة الطقس تتغير بأمطار وبرودة شديدة

وفي بيانها عن حالة الطقس الصادر اليوم أعلنت هيئة الأرصاد أن السواحل الشمالية المصرية والمُتأثرة بذلك المُنخفض السابق الإشارة إليه ستتعرض لأمطار غزيرة، يمتد تأثيرها إلى الداخل حيث محافظة القاهرة ومحافظات الوجه البحري، كما تتأثر السواحل الشمالية الغربية بهذه الأمطار أيضًا، في الوقت الذي تظل الأحوال الجوية في مناطق جنوب سيناء والغردقة وشمال وجنوب الصعيد وحلايب وشلاتين على حالتها الشبه مُستقرة، فلا يوجد هناك أي فرص لسقوط المطر بينما تنشط الرياح المُثيرة للأتربة والرمال.

الظواهر الجوية التي تتأثر بها حالة الطقس خلال تلك الموجة

تستمر الأمطار ليوم السبت أيضًا مع الفارق أنه في القاهرة والوجه البحري لا تكون مصحوبة برياح، كذلك يكون الجو مختلف تمامًا في الجنوب حيث يتميز بأنه مُشمس لفترات طويلة من النهار، تنخفض درجات الحرارة على معظم الأنحاء وتشتد البرودة أثناء الليل خاصة في الساعات المتأخرة منه، كل ما سبق يؤدي إلى اضطراب في حركة الملاحة على البحرين الأبيض والأحمر.

كذلك تشهد حالة الطقس خلال تلك الفترة المُقبلة وأثناء هذه الموجة اختفاء العديد من الظواهر الجوية الأخرى، مثل الشبورة المائية وتكاثف الصقيع على المزروعات، ويكون اتجاه الرياح نحو الغرب قادمًا من الشمال حيث ينتقل تأثير هذا المنخفض فيما بعد من مصر إلى فلسطين والأردن وسوريا ولبنان، وحتى الآن لم تُعلن هيئة الأرصاد المصرية بشكل رسمي عن الفترة التي سوف تستغرقها تلك الموجة الباردة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.