المملكة تبدأ أول مشروع لـ “استزراع الروبيان”

ضمن اطار تطوير قطاع الثروة السمكية، بدأت المملكة العربية السعودية في تدشين أول مشروع في تاريخها لإنتاج الروبيان في المياه الداخلية، وذلك على نطاق تجاري باستخدام النظام المغلق بمنطقة تابوك، بإشراف واحدة من الشركات العالمية المتخصصة في مجال الاستزراع السمكي، لتكون من أوائل الدول الذي تقوم بإنشاء ذلك النوع من المزارع .

استخدام التقنيات الحديثة في مشاريع الاستزراع المائي

قال الدكتور علي بن محمد الشيخي، الرئيس تنفيذي للبرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية، أن تشغيل مشروع إنتاج الروبيان في المياه الداخلية، جاء نتيجة جهود كبيرة قامت بها الوزارة في دعم استخدام التقنيات الحديثة في مثل تلك المشاريع، حيث أنها تساهم في في الحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئية، وتمثل دفعة جديدة في تحقيق التنمية المستدامة .

استزراع الروبيان من أكبر المشاريع بالمنطقة

وأضاف الشيخي، أن الوزارة قامت بدشين ورعاية مبادرات مهمة لتنمية قطاع الاستزراع المائي في المملكة، ناصحة المزارعين والمستثمرين إلى التوجه إلى استخدام التقنيات الحديثة في مجال الاسترزاع المائي الذي يحظى برعاية الحكومة الرشيدة، ولا سيما استزراع الروبيان الذي تم تنفيذه بالفعل بالمملكة ويعتبر من أكبر برامج الاستزراع المائي على مستوى المنطقة، وحظي بثقة المستهلكين محلياً وعالميًا .

الاستزراع المائي ضمن رؤية 2030

ويذكر أن الاستزراع المائي، يأتي ضمن المشاريع الزراعية المهمة، التي يتم التركيز عليها في رؤية 2030م، ويأتي الاهتمام به ضمن خطط الاستخدام الأمثل للتقنيات الحديثة في الاستزراع المائي الوطني، بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من المأكولات البحرية، ولا سيما أن الشركة المشغّلة للمشروع تعتبر من إحدى الشركات العالمية الرائدة في إنتاج الروبيان الطبيعي والعضوي باستخدام الأنظمة المغلقة، حيث يعد هذا التعاون الأول من نوعه بين المملكة والشركات السويسرية للاستفادة من خبراتها .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.