المملكة العربية السعودية تصدر بياناً بخصوص رفع الإيقاف عن صلاة الجمعة والجماعة في المساجد

أصدرت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية اليوم السبت بياناً، توضح فيه حقيقة ما تم تداوله عن رفع تجميد صلاة الجمعة والجماعة في مساجد المملكة، وأوضحت الوزارة انه لن يتم اتخاذ هذه الخطوة إلى بعد التأكد تماماً من سلامة هذه الخطوة وأمانها على صحة الناس والمجتمع، وعدم مساهمة ذلك في تفشي جائحة كورونا المستجد COVID-19 بين المجتمع.

الشؤون الإسلامية تؤكد: صحة الناس وحياتهم أولوية قصوى بالنسبة لنا

نشرت وكالة الأنباء السعودية “واس” نقلاً عن وزارة الشؤون الإسلامية السعودية بياناً مفاده أن أهم الأولويات في الوقت الراهن تتمثل في صحة وسلامة المواطنين والحفاظ على أرواحهم انطلاقاً من تعاليم وتوجيهات ديننا الإسلامي الحنيف، ويأتي ذلك في ظل الأزمة التي تعيشها المملكة خاصة والعالم أجمع بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19.

وأشارت الوزارة إلى أن قرار غلق المساجد يأتي من منطلق الأخذ برأي أهل العلم والاختصاص، والذي وجه إلى ضرورة الحفاظ على التباعد الاجتماعي ومنع التجمعات منعاً من زيادة وتيرة انتشار فيروس كورونا المستجد بما يهدد حياة العديد من الناس، في حين صرح وزير الشؤون الإسلامية، الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ، مؤكداً على حرص الوزارة الشديد على سرعة عودة المساجد لتزخر بأداء الصلوات، راجياً من الله أن يكون ذلك في القريب الآجل بعد العبور من هذه الأزمة، مؤكداً ان هذا القرار أتى بتوجهاتٍ من الملك سلمان بن عبد العزيز ومشورةٍ من هيئة كبار العلماء، وذلك بعد الأخذ في الاعتبار رأي أهل العلم والاختصاص في مجال الأوبئة والأمراض المعدية.

الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية السعودي
الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية السعودي

الشؤون الإسلامية السعودية تنفي الشائعات حول قرب فتح أبواب المساجد لأداء الجمة والجماعة

ومن جانبها، نفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ما تناقلته مواقع التواصل الإجتماعي وكذلك بعض وسائل الإعلام عن اقتراب موعد فتح أبواب المساجد أمام المصليين لأداء الجمعة والجماعة، واصفةً تلك الأخبار بغير الدقيقة ولا سند لها من جهاتٍ رسمية على الإطلاق، وناشدت الوزارة وسائل الإعلام والجميع بضرورة تحرِّي الدقة في الأخبار التي يتم تداولها، مؤكدةً أن هذه الفترة تستدعي تضامن الجميع ووقوفهم جنباً إلى جنب للعبور بالبلاد إلى بر الأمان.

ويُذكر أن هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية قد اتخذت قراراً بتاريخ 17 من مارس الماضي يقتضي تعليق صلاة الجمعة والجماعة في المساجد السعودية باستثناء الحرمين الشريفين، وذلك حرصاً على منع التجمعات وحاربة انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.