الملياردير بيل غيتس يحذر من موجة ثانية لجائحة كورونا أشد فتكًا قبل أن تنتهي

خلال المؤتمر الدولي حول جائحة كورونا العالمية عبّر الملياردير الأمريكي بيل غيتس، المعروف بنشاطه في مجال الأعمال الخيرية ، عن خشيته من مغبة المزايدات بشأن علاج فيروس كورونا المستجد أو لقاحات الوقاية منه وعند التوصل إليه، من توفيره للبلدان والأشخاص فقط القادرين على دفع سعر أعلى، وحذّر من ذهاب الأدوية واللقاحات لم ن يدفع أكثر، وليس للمناطق والأفراد الغير قادرة على دفع سعره، كما حذّر من جائحة أطول أمدًا وأكثر جورًا وفتكًا.

بيل غيتس

الملياردير بيل غيتس يحذر من موجة ثانية لجائحة كورونا أشد فتكًا قبل أن تنتهي 1
بيل غيتس يحذر من موجة ثانية لجائحة كورونا أشد فتكًا

غيتس يدعم الحصول على لقاح للجميع وليس للأغنياء فقط

وقال غيتس أن العالم بحاجة لقادة قادرين على اتخاذ قرارات صعبة تضمن التوزيع للقاحات بناء على العدالة والإنصاف، وليس على العوامل التي يحركها السوق، وأضاف أنه يدعم الجهود الرامية للتوصل إلى لقاح ضد فيروس كورونا للجميع وليس للدول الغنية فقط.

وتابع غيتس قائلًا: “من أفضل الدروس التي تعلمناها من مكافحة فيروس (إتش آي في) أهمية بناء نظام توزيع عالمي كبير وعادل لإيصال الأدوية للجميع”.

وكان غيتس في مقابلة مع شبكة “سكاي نيوز عربية”، شدد على ضرورة إنشاء مصانع في مختلف أنحاء العالم لتوفير لقاح لفيروس كورونا للعاملين في القطاع الصحي والبلدان التي يتفشى فيها الوباء قائلًا: إن “جهود إيجاد وإتمام الوصول إلى اللقاحات تحتاج إلى ما يتراوح بين 10 مليارات إلى 20 مليار دولار.

ويذكر أن مسؤولين أمريكيين أشاروا في وقت سابق إلى أنهم “سيسعون لإعطاء الأولوية في الحصول على الأدوية واللقاحات للمقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية”.

ومن جهتها، حذرت كلًا من المفوضية الأوروبية، ومنظمة الصحة العالمية، من عواقب منافسة غير مقبولة في سبيل التوصل لأدوية تعتبر مهمة لإنقاذ الناس وإنهاء الفوضى والأزمات الإقتصادية التي سببها فيروس كورونا المستجد.

ويرى غيتس أن الأمور ستزداد سوءًا قبل أن تتحسن ويتوقع ارتفاع وتيرة حالات الإصابة بالفيروس المستجد مرة أخرى في الخريف، بالرغم من تراجعها مع دخول الطقس فصل الصيف وساعدت حرارته في مواجهة الوباء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.