المركز الإعلامي لمجلس الوزراء يكشف حقيقة إقامة سور خرساني على طول شاطئ كورنيش الإسكندرية

إنتشرت بعض الأنباء في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الإجتماعي عن إقامة سور خرساني على كورنيش البحر في الإسكندرية وسيحجب رؤية البحر تماماً، الأمر الذي جعل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري يكشف صحة الخبر من عدمه، وعلى الفور قام بالتواصل مع محافظة الإسكندرية وخرج ببيانه المعتاد اليوم الجمعة .

حقيقة إقامة سور خرساني على طول شاطئ كورنيش الإسكندرية

قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع محافظة الإسكندرية، وعلى الفور قام بنفي تلك الأنباء، كما أكدت محافظة الإسكندرية على عدم وجود أي نية لإقامة ما يحجب الرؤية على طول الكورنيش، وأن ما تم وضعه حالياً مجرد تشوينات لبلوكات لسد فجوات تحت طريق الكورنيش دون إقامة أي أسوار .

المركز الإعلامي لمجلس الوزراء يكشف حقيقة إقامة سور خرساني على طول شاطئ كورنيش الإسكندرية 1

كما أكدت المحافظة بأن هذا المشروع يهدف الى حماية الشواطئ من التآكل، وذلك عن طريق عمل حاجز أمواج في البحر بطول 835 متراً أمام مجمع المحاكم بالمنشية، وذلك بعض ظهور فجوات تحت طريق الكورنيش بسبب الأمواج، وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 103 مليون جنيه، وتقوم الدولة بالعمل على أربعة مشاريع أخرى وتمتد تلك المشاريع من أبي قير شرقاً حتى القلعة غرباً، وتكلفة هذه الماريع في المجمل حوالي مليار و500 مليون جنيه، وذلك لحماية شاطئ كورنيش الإسكندرية من الغرق بفعل التغييرات المناخية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.