“المركزي المصري” يتخذ قراره بتثبيت أسعار الفائدة للمرة الثانية خلال 2021

كشفت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، عن تثبيت سعر الفائدة في ثاني مرة على التوالي خلال العام الحالي، وبذلك يأتي القرار متوافقا مع توقعات العديد من المحللين في السوق المصرية.

الإبقاء على معدلات الفائدة

وأوضحت اللجنة، في بيان الخميس، أن القرار تضمن الإبقاء على معدل الفائدة على الودائع والقروض لليلة واحدة عند 8.25 و 9.25% على التوالي، ومعدل العائد على العملية الرئيسية ونسبة الخصم والائتمان عند 8.75% لكل منهما.

وخلال الاجتماع السابق في 4 فبراير الماضي، حدد البنك المركزي أسعار فائدة ثابتة بنفس المعدلات الحالية. حيث قالت لجنة السياسة النقدية، إن معدل التضخم السنوي العام ارتفع بشكل طفيف في المناطق الحضرية إلى 4.5٪ في فبراير 2021 من 4.3٪ في يناير ، مقارنة مع 5.4٪ في ديسمبر 2020.

وترجع الزيادة في فبراير 2021 إلى الأثر السلبي لفترة الأساس، والذي انعكس على زيادة مساهمة المنتجات غير الغذائية، في حين ظل معدل الغذاء السنوي مستقرًا، بعد أن ساهم في معدل التضخم السنوي في يناير 2021، مدفوعًا باستمرار  تلاشي صدمة اختفاء إمدادات الطماطم، كما استقر معدل التضخم الأساسي السنوي عند 3.6٪ للشهر الثاني على التوالي في فبراير 2021.

"المركزي المصري" يتخذ قراره بتثبيت أسعار الفائدة للمرة الثانية خلال 2021 1

وفي وقت سابق، توقّع العديد من الخبراء الاقتصاديين، قرار البنك المركزي بتثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والاقتراض لثاني مرة على التوالي.

جدير بالذكر، أن البنك المركزي خفّض أسعار الفائدة بنحو 4% خلال 2020 ، في إطار حزمة إجراءات اتخذها البنك المركزي المصري للتعامل مع آثار انتشار وباء “كوفيد – 19”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.