المحلل الاقتصادي مازن السديري يوضح حجم المصروفات والضرائب في السعودية

أكد المحلل الاقتصادي السعودي مازن السديري من خلال برنامج ليوان أن المملكة العربية السعودية لن تصبح مثل فنزويلا بالرغم من الإجراءات الاحترازية التي قامت بها المملكة والوزرات في ظل أزمة كورونا وفي ظل التقدم في تصوير المملكة والتعامل من خلال المواقع  الافتراضية، وسوف نقدم لكم من خلال هذا التقرير أبرز ما ذكر المحلل الاقتصادي في برنامج الليوان على قناة روتانا خليجية حيث توقع عدم الزيادة في الضرائب بسبب الأزمة التي يمر بها المواطنين، وقال أن المملكة تقدم المساعدة لمصلحة المواطن وحريصة على نمو القطاع الخاص والمجتمع السعودي.

تحليل مازن السديري

قام المحلل الاقتصادي مازن السديري بتوضيح حجم المصروفات والضرائب قبل وبعد تفشي فيروس وباء كورونا، حيث تم سؤاله هل تتوقع ارتفاع الضرائب في ظل الوضع الراهن؟ لا أتوقع أن تتجه الدولة لرفع الضرائب إطلاقا، والمملكة حريصة على تقوية القطاع الخاص والمجتمع، وقال أن المستهلك الأكبر هم المواطنين من القطاع الخاص.

وقال “أن حجم الضرائب السعودية في عام 2017 قبل وضع النظام الضريبي كان 152 مليار ريال سعودي، بعد كل الرسوم التي وضعت ارتفعت إلى 47 مليار ريال سعودي إلى عام 2019، لكن الدعم الذي وصل للمواطن عبر حساب المواطن وبدل غلاء المعيشة 68 مليار ريال وما أستخدم الضريبة كوسيلة تمويل استخدمه كطريقة تنظيم الاقتصاد”.

وأضاف: “أن ارتفاع الضريبة هو الحل الأخير والأهم هم صحة الموطنين والإجراءات التي تتخذها المملكة وأيضاً الموارد لا تسمح بفتح الأماكن العامة لبيع المواطنين واستكمال الأعمال”.

قد يهمك

المصروفات المقدرة قبل كورونا

حيث قال كانت المصروفات مقدرة قبل كورونا بتريليون و20 مليار، وكان الدخل السعودي مقدر أن يكون 833 مليار ريال ويشكل البترول منها 64% فيما كان مقدراً للعجز 187 مليار ريال قبل كورونا وفي النهاية أضاف أنه يجب المحافظة على سعر الصرف بالدولار وأحنا بلد ما بدنا تصير فنزويلا “.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.