المتحدث باسم الصحة يكشف سبب عدم فرض اجراءات مشددة على الرياض رغم ارتفاع مصابين كورونا فيها

تعتبر مدينة الرياض المدينة الأولى في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). فهي منذ بداية الجائعة المخيفة، وتتزايد بها أعداد المصابين والمتوفين باستمرار. وقد ذكرت وزارة الصحة السعوية الأسباب وراء ذلك في تقريرها السابق المنشور على موقعنا. ولكن يظل التساؤول متردد لماذا لا تتخذ الدولة السعودية متمثلة في وزارتها وزارة الصحة، وأجهزتها المختصّة في مواجهة الفيروس التاجي اجراءات احترازية مشددة أكثر في العاصمة الرياض رغم ارتفاع نسب حالات الإصابة. وللإجابة على هذا السؤال صرّح المتحدث باسم الوزارة بتصريحات جديدة.

المتحدث باسم الصحة يستعرض أسباب عدم اتخاذ اجراءات احترازية أشد في الرياض

وقال الدكتور محمد العبد العالي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية، إن التسجيل مستمر سواء كان في أعداد الوفيات، أو الأعداد التي في حالة حرجة بالرعاية المركزة، والفرق المختصة بالمتابعة تعمل بصورة دائمة وعلى مدارس الساعة، موضحًا أن المراكز المتخصصة، ومراكز الطواريء والأزمات منتشرة في جميع المحافظات السعودية. ويتابعها مراكز قيادة وتحكم على المستوى الوطني تتابع الوضع ساعة بساعة على مدار الأربع وعشرين ساعة من أجل تلبية جميع الاحتياجات، وتوفير القدرة والطاقة الاستيعابية المواكبة لكل من يحتاج الرعاية.

المتحدث باسم الصحة: لا حاجة لتشديد الاجراءات في الرياض لوجود طاقة استيعابية

وأكد المتحدث باسم الصحة أن هناك طاقة استيعابية وقدرة صحية كبيرة تستطيع أن تستوعب أي عدد حالات في الرياض، ومواكبة للحدث الاستثنائي، موضحًا أن لو أي منطقة ستحتاج أي تدخل احترازي، أو إجراء إضافي سيتم من خلال تقييم يعتمد على المعايير المختلفة والكاملة بكافة الطرق والمناهج المستمرة ولو دعت الحاجة سيتم التطبيق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.