المتحدث الأمني للداخلية السعودية يوضح شروط عودة قاعات المناسبات للعمل

في إطار صدور الأوامر الملكية بالموافقة على عودة الحياة لطبيعتها، بداية من اليوم الأحد الموافق 21 يونيو 2020، أكد المقدم “طلال الشلهوب” المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية خلال المؤتمر الصحفي اليومي لمتابعة أحدث تطورات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في المملكة العربية السعودية، على أن قرار عودة الحياة لطبيعتها يتضمن عودة كافة الأنشطة التجارية والاقتصادية، وكذلك عودة قاعات المناسبات إلى العمل ولكن وفقاً لمجموعة من الضوابط والشروط.

شروط عودة قاعات المناسبات للعمل

في كلمته، أكد المقدم “طلال الشلهوب” على عودة الحياة لأوضاعها الطبيعية في جميع المناطق وجميع الأنشطة، ومن ضمنها قاعات حضور المناسبات الاجتماعية كالأفراح والعزاء، ولكن بشرط الالتزام بما يلي:

  • تطبيق البروتوكولات الصحية الخاصة بهذه الأماكن.
  • ألا يزيد عدد الأفراد الحاضرين للمناسبة عن 50 فرد كحد أقصى، وذلك ضمن لائحة الحد من التجمعات.
  • في حالة مخالفة الإجراءات السابقة يتم تطبيق العقوبة على صاحب المنشأة التي تمت بها المناسبة.

عودة الحياة لطبيعتها لا يعني زوال الخطر

كما أكد “الشلهوب” أن عودة الحياة لأوضاعها الطبيعية لا يعني زوال الخطر، مشيراً إلى أن منع انتشار الفيروس سيكون من خلال الالتزام، ومؤكداً على دور وزارة الداخلية السعودية في متابعة تنفيذ التعليمات، وتطبيق العقوبات على المخالفين.

وزارة الداخلية السعودية
المقدم طلال الشلهوب

وأضاف المتحدث الرسمي للداخلية، أن الموافقة الملكية على عودة الحياة لطبيعتها شملت مكة المكرمة وجميع المدن والمناطق السعودية، مع استمرار تعليق العمرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.