الكويت تُرحل إعلامية بسبب نشرها صور شخصية مسيئة للآداب العامة

أصدرت وزارة الداخلية الكويتية، قرارًا هامًا وعاجلاً بإبعاد مذيعة لبنانية شهيرة خارج البلاد، ووفقًا للتقارير الصحفية التي نقلت هذا الخبر عن الوزارة، والتي أشارت فيه إلى أن ذلك تم للمصلحة العامة، حيث تم بالفعل إحالتها إلى إدارة الإبعاد، وأرجعت السبب وراء ذلك لقيامها بنشر صور لها بشكل مبتذل ومسيء للآداب العامة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما رأته الجهات المختصة سببًا رئيسيًا وراء مغادرتها، مشددة على أنها لن تتهاون مع من يخالف الآداب العامة.

تفاصيل قرار إبعاد مذيعة من الكويت

ونقلت العديد من الصحف الكويتية عن مصادر أمنية قولها، إن وزارة الداخلية أصدرت قرارها، اليوم بإبعاد هذه المذيعة خارج البلاد وإرجاعها لدولتها، لافتة إلى أن الصور التي تنشرها بشكل مبتذل ومسيء للآداب العامة هي السبب الرئيسي وراء ذلك الإبعاد، مؤكدة أن الإدارة العامة للمباحث الجنائية مباحث الآداب أحالت المذيعة إلى إدارة الإبعاد. وجرى حجز تذكرة لها على رحلة الخطوط الجوية الكويتية، المتجهة إلى بيروت.

ومغادرتها لبيروت

كما ذكرت تقارير أخرى، بأن قرار الإبعاد صدر في حق المذيعة “سازديل” للمصلحة العامة، بعد أن دأبت خلال الفترة الأخيرة على نشر صور لها بشكل مبتذل ومسيء للآداب العامة من خلال حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعى، وجرى حجز تذكرة لها على رحلة الخطوط الجوية الكويتية، المتجهة إلى بيروت مساء اليوم، وتحديداً عند الساعة 1.30 ظهراً، وستغادر البلاد عقب تبصيمها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.