الكهرباء : برنامج القراءة الموحد يجبر قاريء العداد على النزول للمشترك و تسجيل قراءته الفعلية

يعاني الكثير من المواطنين من مشاكل عديدة في فواتير الكهرباء وأغلبها ناتج عن عدم اتباع الدقة في تسجيل القراءات الخاصة بالعدادات سواء المنزلية أو التجارية، وينتج عن القراءات الخاطئة ارتفاعات في قيمة فواتير الكهرباء التي يتم تحصيلها، وبالتالي يبدأ المواطنون عند استلام الفواتير في البحث عن حقهم الضائع والتوجه إلى شركة الكهرباء بالقراءات الصحيحة وتعديل الفواتير، الأمر الذي ينتج عنه إهدار والوقت والأموال.

أسباب استخدام برنامج القراءة الموحد

وتوفيراً على المواطنين لجأت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إلى سبل وطرق متطورة جديدة لتلافي الأخطاء المتكررة جراء القراءات الخاطئة، والتي ينتج العديد من الإجراءات والمشاكل التي يعاني منها المواطنون.

وأعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في برنامج القراءة الموحد الحل الأمثل الذي يمكن من خلاله القضاء على مشاكل القراءات الخاطئة للعدادات، ونقدم فيما أهم المعلومات التي أعلنت عنها وزارة الكهرباء عن برنامج القراءة الموحد.

برنامج القراءة الموحد

أهم المعلومات عن برنامج القراءة الموحد

  1. يقضي برنامج القراءة الموحد تماماً على التسجيلات الوهمية التي تحدث كثيراً.
  2. يجبر برنامج القراءة الموحد العاملين على القيام بأعمالهم والتوجه إلى المنازل والكشف على العدادات وتسجيل القراءات الحقيقية والفعلية، وخاصة وأن البرنامج يعمل من خلال التقاط صورة واضحة للعداد.
  3. صمم برنامج القراءة الموحد على جهاز خاص يقوم بتسجيل القراءات الفعلية ولا يمكنه العمل إلا عن طريق العدادات الخاصة بالمشتركين.
  4. يعمل برنامج القراءة الموحد عن طريق التقاط صوراً للعداد وهو الأمر الذي لا يمكن التلاعب فيه وبالتالي يضمن حق المواطنين في  قراءات صحيحة غير جزافية أو قراءات أقل من الواقع وبالتالي يضمن حق الدولة.
  5. يضمن برنامج القراءة الموحد ذهاب الموظفين إلى منازل ومحال المشتركين وتسجيل القراءات بالصور.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.