الكرملن الروسي يعلن إصابة موظف داخل مؤسسة الرئاسة بفيروس كورونا

أعلن الكرملن الروسي في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة عن وجود حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد داخل إدارة الرئاسة الروسية، مؤكدا على أن الموظف الذي تم إثبات المرض عليه لم يتعامل نهائيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو ما يؤكد أنه لم ينقل العدوى له.

وأكد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملن الروسي أن مكتب الرئيس بوتين يتخذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية في الوقت الحالي لمنع انتشار فيروس كورونا بين موظفي الإدارة في الوقت الحالي، وذلك في ظل الانتشار الكبير للفيروس اللعين في شتى دول العالم في الوقت الحالي، والذي جعل كافة الدول تتخذ إجراءات احترازية مشددة من أجل حماية مواطنيها من التعرض لهذا المرض.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

رئيس الحكومة الروسية يناشد بتشديد الإجراءات الاحترازية داخل روسيا

وفي سياق متصل، دعا ميخائيل ميشوستين رئيس الحكومة الروسية إلى ضرورة تشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية في الفترة الحالية لمنع تفشي فيروس كورونا داخل روسيا في الفترة المقبلة، مناشدا المواطنين على ضرورة الامتناع من التحركات طالما كانت غير ضرورية خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكشفت السلطات الروسية أيضا عن أن هناك أكثر من 145 ألف شخص داخل روسيا في الوقت الحالي يخضعون للمراقبة الطبية بسبب الاشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، مؤكدين أن الهيئات الروسية تبذل قصارى جهدها من أجل الحد من انتشار الفيروس بين المواطنين خلال الأيام المقبلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.