القوي العاملة: نصف مليون ريال لكل أسرة متوفى بكورونا يعمل بالقطاع الصحي في السعودية

أعلنت وزارة القوي العاملة، عن طريق الوزير محمد سعفان، عن تلقي تقريرا عبر المكتب التمثيل العمالي بالقنصيلة المصرية في السعودية، خاص بقرارات مهمة صدرت عن مجلس الوزراء السعودي برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان العاهل السعودي.

ويأتي التقرير في إطار متابعة الوزارة لأحوال العمالة الصرية في الدولة، خاصة في ظل انتشار جائحة كورونا المستجد في مصر والدول العربية.

صرف نصف مليون ريال لأهالي المتوفيين في السعودية

وحسب القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء السعودي، فأنه يتم صرف نصف مليون ريال لذوي المتوفي بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، بدءا من تسجيل أول إصابة بالفيرسو في 2 مارس 2020 الموافق 7 رجب 1441هجرية، سواء كان العامل في القطاع الصحي الخاص أو العام، عسكري أو مدني.

وشكلت وزارة القوي العاملة المصرية، غرفة عمليات لمتابعة أحوال العمالة المصرية في ظل تشفي كورونا، للرد على الاستفستارات وتلقي الشكوي وتقديم الدعم والمساعدة في أي وقت وفي أي مكان.

قررت الحكومة السعودية، الثلاثاء، صرف مبلغ نصف مليون ريال (133 ألف دولار)، لذوي العاملين في القطاع الصحي الذين توفوا بسبب فيروس كورونا المستجد.

القوي العاملة: نصف مليون ريال لكل أسرة متوفى بكورونا يعمل بالقطاع الصحي في السعودية 1

الوكالة الرسمية تنشر القرار

ونشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية واس، قرار الملك سلمان بعد الاجتماعي الاسبوع الدوري، حيث قرر صرف 133 ألف دولار ما يعادل نصف مليون ريال لذوي المتوفَّى العامل في القطاع الصحي الحكومي أو الخاص، مدنيًا أكان أم عسكريًا، وسعوديًا أكان أم غير سعودي.

وأشارت الوكالة الرسمية أن القرار يبدأ اعتبارًا من تاريخ تسجيل أول إصابة بالفيروس، في 11 مارس الماضي.

وذكرت التقارير الرسمية الصادرة من وزارة الصحة السعودية، أن المملكة سجلت حتى الآن، أكثر من 345 ألف إصابة بكورونا، تعافى منهم أكثر من 332 ألفًا، وتوفي 5329.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.