“القلق من التجربة متوقع وطبيعي”.. العيسي يعلق على تجربة الاختبار التحصيلي عن بعد

إلتقى الفريق المشرف على مشروع تطبيق “الاختبار التحصيلي عن بعد” بالدكتور “أحمد بن محمد العيسى”، رئيس مجلس هيئة تقويم التعليم والتدريب، وحضر لقاء الأحد الدكتور “حسام بن عبدالوهاب”، رئيس الهيئة، وخلال الكلمة التي ألقاها العيسى، أشاد بالجهود المتواصلة المبذولة من فريق العمل خلال الفترة الماضية منذ بداية أزمة انتشار كورونا، موجهًا شكره لهم، مشيدًا بالجهود المبذولة في إعداد الاختبارات والخدمات والمقاييس العلمية التي أفادت ملايين من خارج المملكة وداخلها ممن خضعوا لآداء الاختبارات على مدار السنوات المنقضية.

إعداد الاختبارات

وشهد اللقاء التجهيزات التي أجريت في مقرات الاختبارات للطلاب ممن لا يتوفر لديه المتطلبات التقنية، وتطبيق الإجراءات الوقائية من تعقيم مستمر قبل وأثناء وبعد آداء الاختبارات، وكذلك الإرشادات المبكرة والتجهيزات التي تم إجراؤها للطلبة، وإعداد المشرفين وتدريبهم على تطبيق الإجراءات الوقائية وإدارة الاختبارات، والاختبارات التجريبي وما يصاحبه من ترتيبات، والذي من المقرر أن يتم إجراؤه في نفس يوم الاختبار الفعلي.

كما تفحص العيسي صدق وثبات الاختبار، من خلال الدراسات التي تم إجراؤها بواسطة مركز قياس، واتضح من الدراسات أن الاختبار على درجة عالية من الثبات والصدق، وبدا هذا في تمثيل المحتوى، كما تحقق من خلو الاختبار من محتوى الفصل الدراسي الثاني.

العيسي عن الاختبار

الاختبار التحصيلي عن بعد
الاختبار التحصيلي عن بعد

أكد العيسي خلال كلمته أن حالة القلق التي تسيطر على الطلاب وأولياء الأمور مفهومة تمامًا، فمن الطبيعي أن تصاحب التجربة الجديدة بعض القلق، ولكن الثلاث أيام الأولى من الاختبار التحصيلي التجريبي التي أجراها الطلاب، قد أبرزت مستوى الجدية التي يتمتع بها الطلاب، وقدرة المملكة الرقمية على تثبيت منصة الاختبار، بجانب البدائل والمواعيد الإضافية التي تم توفيرها لمن يواجه مشكلة قبل أو أثناء الاختبار، بما يضمن مرور كل المسجلين بتجربة الاختبار وبالتالي التقدم لآداء الاختبار الفعلي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.