القصة الكاملة لهروب شيخ أزهري بعد صلاة العيد

كشفت قوات الأمن داخل محافظة الدقهلية عن تفاصيل هروب شيخ أزهري عقب صلاة العيد وذلك بعد القبض عليه بتهمة مخالفة الإجراءات الاحترازية ومنع الصلاة في المساجد، والصلاة أثناء وقت الحظر، بحسب ما روى الشيخ الأزهري مع قوات الأمن عقب تداول الفيديو بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خلال الساعات الماضية.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد اشتعلت بشكل كبير خلال الساعات الماضية بسبب تداول مقطع فيديو لهروب شيخ أزهري  أثناء مطاردة قوات الأمن له لمخالفته التعليمات والصلاة بالناس صلاة العيد على الرغم من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة المصرية من أجل حماية المواطنين من فيروس كورونا، وسط العديد من التعليقات الساخرة من الشيخ الأزهري ما بين “اجري يا شيخ” والشيوخ في بلدنا وغيرها من التعليقات.

تفاصيل القبض على شيخ أزهري هارب بسبب صلاة العيد

وكشفت التحقيقات التي أجراها مسؤولي الأمن مع الشيخ أنه ليس له علاقة بوزارة الأوقاف وأنه شخص في الصف الثالث الثانوي الأزهري يُدعى محمود مجدي العشري، وهو ليس إماما ولا خطيبا مثلما اعتقد البعض على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، مشددين على أنه لا ينتمي إلى وزارة الأوقاف نهائيا، وأن الوزارة نشرت العديد من المفتشين في المحافظات لحفظ التعليمات.

وأوضحت التحقيقات مع الطالب أن المواطنين في محل سكنه هم من طلبوا منه أن يكون إماما بهم في صلاة العيد على الرغم من إجراءات الحكومة ضد فيروس كورونا التي تم اتخاذها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.