القباب الكبرى تشهد محمود البنا جديد… مقتل الشاب مصطفى كوانا على يد صبي في دكرنس

تتوالى جرائم القتل العمد بين الشباب الذين هم اقل من السن القانوني، لتبين لنا أن جريمة قتل الطالب محمود البنا على يد راجح لم تكن الأخيرة بين الصبيان، الذين تقل أعمارهم عن 18 عام، ففي يوم الخميس الموافق 14نوفمبر الجاري، وقعت جريمة قتل بإحدى قرى مركز دكرنس بمحافظة الدقهلية.

تفاصيل الواقعة بين الشاب والصبي القاتل

حيث قام المتهم مصطفى سامح بطعن المجني عليه مصطفي عبد الحسيب الشهير بمصطفى كوانا في رقبته، وذلك باستخدام سلاح ابيض إثر شجار بينهما أدى إلى مقتل كوانا مذبوحا، وقد وقعت تلك الجريمة بقرية تسمى القباب الكبرى، وهي تقع على طريق المنصورة دكرنس، يجاورها قرية دموة المعروفه بمسقط رأس الشيخ محمد حسان.

مصطفى كوانا مذبوحا أعلى كوبري بلدته

وفقًا لما قاله شهود عيان من اهل القرية، أن المجني عليه مصطفى كوانا قام بطعن القاتل صباح اليوم بسلاح أبيض أدى الي إصابة في احد زراعيه، ثم جاء الليل ليتقابل الشاب كوانا مع الصبي القاتل عند كوبري البلده ليتشاجران مرة أخرى، ويقوم القاتل بذبح المجني عليه ليقع قتيلا، ثم يفر هاربا.

وقد تلقت مباحث مركز دكرنس بلاغا من اهل قرية القباب الكبرى، ثم انتقل رجال الشرطة إلى مكان الواقعة، وتبين مقتل مصطفى عبد الحسيب التهامى، الذي يبلغ من العمر 21 سنة، بطعنة بسلاح أبيض، وتمكنت المباحث من القبض على المتهم “مصطفى سامح”، البالغ 18 سنة.

وعلى الفور تم إبلاغ اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية بالحادث، وتم القبض على المتهم مصطفى سامح، ثم نقلت جثة المجني عليه إلى مستشفى مركز دكرنس العام، وذلك لإجراء الفحوصات القانونية اللازمة في تحقيقات النيابة العامة ومن ثم إرسالها للدفن.

صور من جنازة مصطفى كوانا

بعد أن تمت الفحوصات القانونية، وتم اصدار تصريح بدفن الجثة، قامت البلدة بتشييع الجنازة، أمس الجمعة الموافق 15/11/2019 عقب صلاة العصر، حيث تواجد الكثيرين من أبناء القرية والقرى المجاورة، أثناء تشييع جثمان القتيل مصطفى كوانا، هذا وسط انهيار أسرة القتيل المكونة من أم وأب وأربع أخوات من الرجال والنساء، وقد شهد تشييع الجنازة تعاطف الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين على دراية بتلك الواقعة.

واليكم صورة من جنازة مصطفى كوانا، الذي تم قتله مساء الخميس، وحسبما قال شهود عيان: ان القاتل استخدم سلاحه الأبيض في تنفيذ جريمته، وذلك بمساعدة أخية الأكبر، حيث يقال أن الأخ الأكبر للقاتل، قام بتقييد المجني عليه مصطفى كوانا، لينال منه القاتل ويقوم بذبحه، ولذلك، قامت مباحث مركز دكرنس بالقبض فوراً على المتهمين، وجاري الآن التحقيقات، وقاموا بتمثيل الجريمة في مكان الحادث.

القباب الكبرى تشهد محمود البنا جديد... مقتل الشاب مصطفى كوانا على يد صبي في دكرنس 1

والمؤلم في تلك الواقعة، ان أحد شهود عيان يقول، عندما أخذنا مصطفى بعد قتله بالتوك توك، كان ينطق الشهادة في لحظاته الأخيرة، ثم مات بعد لفظها مباشرةً، كالذبيحة( وفق ما قال شاهد عيان)، لذلك يطالب كافة أهل القرية وجموع محافظة الدقهلية، بعقاب المتهمين أشد العقاب حتى يكونان عبرة لمن غيرهم من البلطجية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.