الغلطة بفورة.. الدكتور رضا حجازي يوضح بعض التفاصيل الخاصة بنظام التطوع في التدريس

صرح الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بتفاصيل جديدة تخص مشروع التطوع في عملية التدريس بالمدارس المصرية، وذلك فيما يخص الشروط المطلوب توافرها للتطوع والغاية من فتح الباب أمام المتطوعين، فيما أكد على محاسبة من يقوم بالتجاوز من المتطوعين.

رضا حجازي يؤكد حرص الوزارة على وضع آلية للتطوع

وأكد نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن الوزارة وضعت شروط عديدة لمن يريد الدخول في عملية التطوع، وذلك فيما يخص قبولهم وأيضاً فترة تطوعهم، حيث أوضح أن الوزارة لن تتهاون في محاسبة أي حالة للتجاوز من قبل المتطوعين، حيث ستقوم الوزارة باتخاذ عدة اجراءات تجاههم تتضمن في الاستبعاد الفوري وحرمان المتجاوز من التحصل على أية شهادة تفيد بتطوعهم أو شهادة خبرة.

وأوضح الدكتور رضا حجازي أن فتح باب التطوع يأتي في سبيل حرص الوزارة على سد العجز في عملية التدريس، وأضاف أنه في حالة حدوث استبعاد لأي ظرف فلن يتواجد أي خلل في الجدول المدرسي، وأتبع تصريحاته بأن المتطوعين ستكون لهم الأولوية في المسابقات الجديدة التي تنظمها الوزارة، وذلك خلال الفترة المقبلة، بشرط أن يقدموا شهادات الخبرة التي تثبت انخراطهم في التطوع بعملية التدريس من قبل.

الوزارة تفتح الباب أمام التطوع في عملية التدريس

والجدير بالذكر أن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي قد فتح الباب لحاملي المؤهلات التربوية العليا بالتقديم للعمل بوظيفة التدريس في صورة تطوعية، بشرط استيفاء الشروط الموضوعةمن ضمنها أن يكون حاصلاً على مؤهل تربوي عالي واجتياز المقابلة التي ستنعقد بالإدارات التعليمية، وذلك بالإضافة إلى الموافقة الأمنية. وأكدت الوزارة أن شهادة الخبرة سيتم منحها للمتطوع بعد إتمامه للحد الأدنى من مدة العمل التطوعي وهو عام دراسي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.