العبيد المعاصرون يضعون رسائل طلب مساعدة من المتسوقين الغربيين

طفلة من جنوب مدينة لندن البريطانية عثرت على بطاقة عيد ميلاد اشترتها من سلسلة محلات ( تيسكو ) على رسالة مكتوبة بخط اليد تطلب المساعدة من شخص يدعى كينغبو، قال إنه سجين في سجن شانغهاي في الصين، وجاء في الرسالة وفق ما نشرته صحيفة ( صنداي تايمز بيتر همفري) التالي: (نحن سجناء أجانب في سجن شانغهاي بو بالصين، أجبرنا على العمل بالسخرة، رجاء ساعدونا وأخبروا منظمة حقوق الإنسان).

رسائل الاستغاثة أصبحت أكثر شيوعًا في الأعوام الأخيرة

تعاملت شركات التجزئة الدولية الكبرى مثل ( زارا)، و ( والمارت) و ( كمارت) ، بعنف ضد تلك الرسائل التي تم العثور عليها في منتجات تباع في متاجرهم. إلا أنه ووفقًا لمؤشر العبودية العالمي لعام 2019 هناك 40.3 مليون شخص يصنفون عبيد معاصرون، ولا توجد دولة مستثناة من هذا التقرير بغض النظر عن حجمها أو عدد سكانها أو ثرواتها، ومن بين هؤلاء يجبر نحو 16 مليون إنسان على أن يعمل بالسخرة في جميع أنحاء العالم.

وإليكم 7 أمثلة على صرخات طلب المساعدة يشتكون فيها من العمل بالسخرة تم العثور عليها داخل منتجات في متاجر البيع بالتجزئة الشهيرة.

1- داخل حقيبة يد في متجر ساكس فيفث أفينو، في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

2 – داخل ملابس داخلية وجوارب من بريمارك، في بريطانيا.

3- داخل جيوب الملابس في محل زارا في اسطنبول بتركيا.

4- داخل علبة من زخارف عيد الهالوين في متجر كمارت في ولاية أوريغون الأمريكية.

5- في محفظة مشتراه من والمارت في ولاية أريزونا الأمريكية.

6- داخل بطاقة عيد الميلاد في متجر تيسكو بمدينة لندن البريطانية.

7- داخل حزمة من بطاقات عيد الميلاد من متجر سينسبري في في شرق انجلترا في بريطانيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.