الطب الشرعي: هذه أسباب وفاة نجوى قاسم مذيعة العربية

توفيت الإعلامية نجوى قاسم، مذيعة فضائية ( العربية ) الشهيرة اليوم الخميس الموافق 2 يناير 2020. ولقد وافتها المنية في بيتها بمدينة دبي الإماراتية. وسارع المعزون لتقديم واجب العزاء في منزلها في دبي. وأصدر اللواء خليل ابراهيم المنصور، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، بيانًا يوضح النتائج التي توصلت إليه الطب الشرعي بخصوص وفاة نجوى قاسم.

بيان الطب الشرعي بخصوص أسباب وفاة نجوى قاسم اعلامية العربية

جاء في بيان الطب الشرعي الصادر عن شرطة دبي لشؤون البحث الجنائي أن الفقيدة نجوى قاسم توفيت وفاة طبيعية نتيجة أزمة قلبية. وأوضح الطب الشرعي الاماراتي أن الاعلامية المتوفية البالغة من العمر 52 عامًا كانت تعيش مع أفراد من أسرتها في منزلها وأجواء اعتيادية.

احتفلت نجوى قاسم برأس السنة الجديدة وتوجهت إلى سريرها بشكل طبيعي ليلة أمس. وحينما دق المنبّه في الصباح لم تستيقظ ما أثار قلقهم. فاتصلوا بالاسعاف وتبين من خلال الفحص وفاتها نتيجة أزمة قلبية.

وكان هناك أطباء بين أفراد أسرتها التي تقيم معهم ولم تعاني من أي مشكلة صحية قبل الوفاة.

ونعت فضائية ( العربية )، و ( العربية الحدث) زميلتهم نجوى قاسم. من جهته قال عادل عيدان، اعلامي في فضائية ( العربية الحدث)، في مداخلة هاتفية على فضائية ( العربية)، اليوم، أن عزاء العربية للعائلة الكبيرة والصغيرة ولمحبي العربية، والعربية الحدث.

وأوضح أن نجوى قاسم كانت بالفعل تزرع الفرح في أي حضور اعلامي، وكانت معروفة بحدتها وطرحها الجريء، ولكنها على الجانب الإنساني الآخر كانت تضفي البسمة أينما كانت. وكانت مشهورة بتقليد الأصوات وزملاءها لبعث الفرح. مضيفًا أن الانسان يستذكر منها تلك اللحظات الجميلة فهي زهرة البيلسان من زيتها تكون بلسم لجروح الآخرين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.