الطب البيطري يحذر.. محلات الطيور أكبر ناقل للفيروسات

رغم صدور قانون رقم 70 لعام 2009، والخاص بحظر تداول وذبح الدواجن الحية داخل المحلات، إلا أنه لم يُطبق حتى وقتنا هذا، وحرصاً على صحة وسلامة المواطنين، حذرت مديريات الطب البيطري بجميع محافظات الجمهورية من استمرار بيع وذبح الطيور الحية في المحلات، لما لتلك الظاهرة من أضرار ومخاطر، مثل نقل الأمراض والأوبئة المعدية مثل إنفلونزا الطيور، فضلاً عن تلوث البيئة وانتشار الروائح الكريهة التي تسببها مخلفات محلات الدواجن.

ذبح الطيور في الشوارع يعتبر مخالفة

صرَّحت مدير إدارة الوقاية بمديرية الطب البيطري بمدينة أسوان الدكتورة “عبير الشامي”، أن ذبح الطيور في الشوارع يعد بمثابة مخالفة، مشيرة إلى أن الذبح يجب أن يكون داخل المحلات، حيث تقوم المجلس المحلية بنقل مخلفات تلك المحلات إلى المدفن الصحي لكونها محملة بالفيروسات.

وناشدت “الشامي” مسئول وزارة البيئة بالمحافظة بضرورة تحرير محاضر للأشخاص الذين يقومون بذبح الطيور في الشوارع، كما طالبت رؤساء الوحدات المحلية بمراكز أسوان وادفو ونصر النوبة وكوم امبو ودراو، برفع جميع المخلفات من الأسواق عقب نهاية السوق، ليتم تطهير المكان ضمن خطة خفض الحمل الفيروسي.

حظر تداول وذبح الطيور الحية
مخاطر ذبح الدواجن الحية في الشوارع

تنظيم حملات مشتركة للتفتيش على محلات المواد الغذائية والأسواق

أكد أحد الأطباء البيطريين بمطروح، أن هناك حملات مشتركة يتم تنظيمها بالتعاون بين مدريات التموين والصحة ومجالس المدينة، تهدف للرقابة والتفتيش على محلات المواد الغذائية من بينها محلات الدواجن والجزارة وكذلك على الأسواق، ليتم تحرير محاضر للمحلات المخالفة، لافتاً إلى أن تداول وذبح الدواجن هو أمر شائع على مستوى الجمهورية، ويجب منعه من خلال تطبيق القانون وليس عن طريق حلات من وقت لآخر.

وأشار إلى أن تداول الدواجن الحية في الأسواق والمحلات يزيد من احتمالية نقل العدوى والبكتريا والميكروبات.

ومن جانبه أوضح مدير مديرية الطب البيطري بمحافظة الشرقية الدكتور “أشرف توفيق” أن هناك 27 مجزر لذبح الدواجن بالمحافظة، على كل مجزر منهم رقابة مشددة، وطبيب بيطري مكلف للمتابعة والتأكد من سلامة المذبوحات.

قد يعجبك ايضا

تعليق 1
  1. توفيق يقول

    كلام غير مقنع ويعمل بناء على مقولة اصحاب شركات الدواجن المجمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.