الصيادلة توضح خطورة الأمصال الصينية مجهولة المصدر التي يتم تداولها

أعلن نقيب صيادلة القاهرة، الدكتور “محمد الشيخ” خلال مجموعة من التصريحات عن خطورة الأمصال مجهولة المصدر والتي يتم تهريبها من الصين، وأضاف أن تلك الأمصال قد تعرض من يتناولها للخطر، بجانب كونها غير فعالة وغير مضمونة على الإطلاق، وشدد الشيخ خلال تصريحاته على عدم بيع الأمصال في أماكن غير المخصصة.

وطالب أيضًا بضرورة القضاء على ذلك من خلال تفعيل منظومة التتبع الدوائي، والتي يتم من خلالها إدراج الدواء في منظومة إلكترونية، مشيرًا إلى المستحضرات المغشوشة التي يتم تداولها على أنها لعلاج فيروس سي، والتي تسبب ضرر على المواطن، على الرغم من إنفاق مليارات الجنيهات من الدولة على علاج الفيروس.

أمصال مجهولة المصدر

كما أوضح الشيخ، أن العيادات التي يثبت تداولها أمصال مجهولة المصدر، يجب أن يتم معاقبتها بشدة من خلال غلقها تمامًا، وكذلك أي مكان يتم فيه تداول الأمصال خارج نطاق هيئة المصل واللقاح والصيدليات، حيث تمتلك الصيدليات الحق في شراء الأمصال من هيئة المصل واللقاح وبيعها للمواطنين، ويمكن كذلك للأطباء فعل ذلك من خلال شرائها بفواتير رسمية.

وصرح استشاري الحساسية والمناعة في هيئة المصل واللقاح، الدكتور “أمجد الحداد”، أنه يتم حاليًا تداول أمصال للسعار صينية مجهولة المصدر، وتم اكتشاف أمصال أخرى خلال الفترة الماضية للسعار والإنفلونزا وفيروس الالتهاب الكبدي “أ”، وجميعها مجهولة المصدر من المتوقع أن تتسبب في أضرار بالغة لمستخدميها، ويتم تداولها خارج نطاق هيئة المصل واللقاح ووزارة الصحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.