الصيادلة : الماء والصابون هو الأفضل واحذروا من أزرار الأسانسير والأسطح العامة

تسبب انتشار فيروس كورونا في أغلب دول العالم إلى انتشار الخوف والفزع بين الأسر المصرية، ولهذا ارتفعت معدلات الإقبال على شراء الأنواع المختلفة من المنظفات والكمامات الطبية، ويعتبر جيل اليدين من أكثر أنواع المنظفات استخدامًا خلال الفترة الحالية، ولهذا خرج خبراء الأدوية وصناع المنظفات لتحذير المواطنين من المنظفات التي يتم تصنيعها في مصانع بير السلم وبيعها للمواطنين.

منظفات اليدين
نظافة اليدين

منظفات بير السلم

وخلال التصريحات التي قام بها رئيس لجنة تصنيع الدواء، الدكتور “محفوظ رمزي”، فقد كشف أن المنظفات التي يتم تصنيعها في مصانع بير السلم ودون أي رقابة صحية تمثل 50% من المنظفات المطروحة في السوق وعلى الأرصفة، خاصة الكحول الطبي، والذي يتم تصنيعه من الكحول الإيثيلي، والذي يسبب مشكلات صحية ضخمة لمستخدميه، حيث تقوم مصانع بير السلم بتصنيعه وتعبئته في صورة جيل لليدين.

جيل اليدين
جيل اليدين

ارتفاع أسعار الكمامات

كما أشار رمزي خلال تصريحاته إلى حالة الخوف والهلع المسيطرة على المواطنين نتيجة الارتفاع المبالغ فيه في أسعار الكمامات الطبية، والتي وصلت إلى ضعف السعر، نتيجة ارتفاع نسبة الإقبال عليها من المواطنين، ولكن يجب الإشارة إلى أن الكمامات تكون حماية ضد الإصابة بالمرض في حالة مقابلة شخص مريض فقط أو في حالة الذهاب للأماكن المزدحمة، ولكن غسل اليدين بالصابون باستمرار هي الوسيلة الأكيدة للابتعاد عن خطر الإصابة بالفيروس، بجانب الابتعاد عن ملامسة الأسطح الملوثة وكذلك أوكر أبواب المواصلات والمصاعد وغيرها من الأسطح التي يتم لمسها باستمرار على مدار اليوم من مختلف الأشخاص.

الكمامات الطبية
الكمامات الطبية

نصائح لطلاب المدارس

هذا ووجه رمزي كذلك نصائح هامة لطلاب المدارس، على رأسها الابتعاد عن المناطق المزدحمة وعدم التكدس في مجموعات بداخل الفصول، خاصة في المدارس الحكومية، والتي يرتفع بها أعداد الطلاب لتتجاوز ال80 طالب في الفصل الواحد، وكذلك الاهتمام بالنظافة الشخصية، واستخدام جيل اليدين للتطهير باستمرار، وكذلك المحافظة على غسل اليدين باستمرار على مدار اليوم.

الكمامة الطبية بين طلاب المدارس
الكمامة الطبية بين طلاب المدارس

استخدام المنظفات للوقاية من كورونا

وذكر رئيس شعبة المنظفات بالغرفة التجارية في القاهرة “محمد فكري”، أن الإقبال على الأنواع المختلفة من المنظفات قد ارتفع بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة، نتيجة الهلع والخوف الذي أصاب الأسر مع انتشار فيروس كورونا في العالم، خاصة الأسر المصرية، هذا على الرغم من أن الفيروس لم يدخل مصر، إلا أن المواطنين يعانون من حالة من الخوف والفزع.

تطهير اليدين باستخدام المنظفات
تطهير اليدين باستخدام المنظفات

وتعجز الشعبة حاليًا عن تحديد نسبة الإقبال على شراء المنظفات، ولكنها ستقوم بتحديدها بعد مرور مدة كافية، وأكد الشافعي خلال تصريحاته على أن الشعبة تقوم باستيراد 99% من مكونات المواد الخام للمنظفات، ومع ارتفاع معدلات الطلب من المواطنين، بدأت بعض أنواع المنظفات في الاختفاء من السوق، ولكن يمكن اعتبار الأزمة مؤقتة لحين مرور فترة انتشار الفيروس بسلام.

وأكد على أن اليدين هي السبيل الوحيد الذي يمكن من خلاله نقل الفيروسات والميكروبات، وذلك من خلال ملامستها للأسطح الملوثة، خاصة تلك الموجودة في الأماكن العامة، والتي يقوم أعداد كبيرة بملامستها على مدار اليوم، كما أشار إلى المناديل المبللة، والتي لا يمكن اعتبار الطلب عليها أحد الطرق لمواجهة الفيروس، ولكن استخدامها في النظافة الشخصية يرتفع عن استخدامها كمطهر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.