الصحة | نجاح علاج 30 حالة من المصابين بكورونا ببلازما المتعافين

أعلنت وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، عن نجاح علاج 30 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد ” كوفيد-19″، ببلازما المتعافين بعد مرور 14 يوم على شفائهم، مناشدة المتعافين من الإصابة بالفيروس، بسرعة التوجه إلى أقرب مركز لخدمات نقل الدم، تابع لوزارة الصحة والسكان بكافة المحافظات، للتبرع بالبلازما للمساهمة في علاج الحالات الحرجة من مرضى “كوفيد-19” .

بلازما المتعافين تحتوي على أجسام مضادة للفيروس

وأضافت زايد، خلال جولة وزيرة الصحة بمستشفيي الساحل التعليمي، والمطرية التعليمي، أن بلازما دم المتعافين تحتوي على أجسام مضادة للفيروس يمكن استخدامها للمساهمة في علاج الحالات الحرجة من مرضى فيروس كورونا، مشيرة إلى أن الوزارة تتابع سير العمل واستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، والتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية لهم .

توجيه مستشفيات الوزارة لخدمة مرضى فيروس كورونا

أوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن إجمالي السعة السريرية لمستشفى الساحل التعليمي 481 سرير، ويعمل بكامل طاقته لخدمة مرضى فيروس كورونا المستجد وعلى مدار الـ24 ساعة، مؤكدًا أن الوزيرة وجهت جميع المستشفيات التابعة للوزارة للعمل بكامل طاقتها لخدمة مرضى كورونا المستجد .

التقييم الإكلينيكي للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا

وأضاف مجاهد، أن الوزيرة استمعت إلى المرضى داخل المستشفى وأسرهم، ووجهت بإجراء التقييم الإكلينيكي للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وذلك كأولوية قصوى بجميع مستشفيات الجمهورية، واعتماد نتائج الفحص وأشعة الصدر والتحاليل المعملية، لتشخيص المشتبه في إصابتها، وبدء تلقي العلاج فورًا لحين ظهور النتائج، طبقًا للبروتوكول العلاجي المتبع، حرصًا على حياة المواطنين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.