“الصحة” تُحذر من عادات خاطئة تزيد من انتشار كورونا

في ظل وصول إجمالي الحالات المسجلة والمصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في مصر إلى 294 حالة، وأعداد الوفيات إلى 10 حالات، حتى مساء أمس السبت، حذّرت وزارة الصحة والسكان من عادات خاطئة يؤديها بعض المواطنين وتسبب في انتشار الفيروس بصورة أكبر.

وأوضحت وزارة الصحة، في بيان لها اليوم، الأحد، أن العادات الخاطئة تتمثل خطورتها في نقل الأمراض، خصوصًا فيروس كورونا، مشيرة إلى أن أبرز تلك العادات هي، “الكح والعطس” دون استخدام مناديل ورقية، وعدم التخلص الآمن من المناديل المستعملة، ما يُسبب نقل العدوى بين الآخرين.

وزارة الصحة تُحذر من عادات خاطئة

وحذّرت وزارة الصحة من لبس الكمامات إلا فى حالة الضرورة التى تتمثل في التواجد يمكان مزدحم أو عند زيارة مريض، مشدة على ضرورة الرجوع للوزارة وعدم الانسياق للشائعات، كما ينبغي الحرص الشديد على نظافة اليد بشكل مستمر من خلال فركها بمحلول كحلي أو غسلها مدة من 20 إلى 40 ثانية بالماء والصابون، ومن بين النصائح الأخرى التي أوصت بها الوزارة ما يلي:

  • عدم النزول إلى لشوارع إذا شعر الشخص بارتفاعٍ في درجة الحرارة أو ظهرت عليه أعراض الأنفلونزا أو كورونا.
  • عدم الاختلاط بين المواطنين تحسبا لانتقال العدوى.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بأعراض كورونا تمامًا.
  • البعد عن الأشخاص العاديين مسافة متر تقريبا.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أوضحت في منشور لها اليوم، الفرق بين الحجر الصحي والعزل، لتعريف المواطنين أهميتهما في الوقاية من الفيروس، لافتة إلى أن الحجر الصحي هو تقييد حركة أو فصل الأفراد الأصحاء الذين ربما تعرضوا لعدوى كورونا عن بقية السكان ولا يتعين على المرضى المعزولين البقاء في منشأة صحية بعيدًا عن الأشخاص الآخرين.

الحجر الصحي في مصر

أما العزل الصحي، فأفادت المنظمة العالمية، أنه عبارة عن فصل المرضى أو المصابين بالعدوى عن الأشخاص الأصحاء، وتقييد حركتهم، ويجري تطبيقه لمنع انتشار فيروس كورونا، وعلاج المرضى الذين جرى عزلهم في المرافق الصحية ويتلقون العلاج والرعاية الطبية حسب حالة كل منهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.