الصحة توضح السبب الحقيقي لوفاة الطفلة المشتبه بإصابتها بمرض الالتهاب السحائي

بعد انتشار الشائعات الأيام الماضية على وسائل التواصل الاجتماعي، حول الاشتباه بإصابة تلميذة في المدرسة الإبتدائية بمرض الالتهاب السحائي، وتسبب ذلك في خوف الكثير من أولياء الأمور، وعدم ذهاب بعض الطلاب للمدارس.

لذلك خرجت مديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية لترد على هذا الأمر، واوضح بيان صادر عن المديرية أن ما أثير حول إصابة تلميذة بالإسكندرية بالالتهاب السحائي تم نفيه، وجاءت عينة تحليل الميكروبات المسببة للمرض سلبية.

وجاء التقرير الطبي للطفلة المتوفية والذي تم توضيحه من قبل مديرية الصحة، والذي أشار إلى أن الطفلة كرمة التلميذة في مدرسة مصطفى النجار الابتدائية بسموحة، لم تصاب بمرض الالتهاب السحائي، وحدد التشخيص إصابتها بمرض في الدماغ سببه فيروس معوي ” إنتيروفيروس”.

حيث سبق وأعلنت إحدى المدارس الخاصة التابعة لإدارة شرق الإسكندرية التعليمية، بوفاة الطفلة في مرحلة رياض الأطفال، أمس الثلاثاء، وقامت إدارة المدرسة بتبليغ كلا من وزارة التربية والتعليم والتأمين الصحي بشأن هذا الأمر، من أجل إتخاذ الإجراءات اللازمة والتأكد من إصابة التلميذة بالمرض السحائي من عدمه.

وقال مدير مستشفى الشاطبي الجامعي للأطفال في الإسكندرية، الدكتور أحمد سعد، أن الطفلة كرمة تبلغ من العمر ستة سنوات، وصلت إلى المستشفى وتعاني من قيء وهبوط حاد في الدورة الدموية، وإسهال وارتفاع درجات الحرارة، وبعدها أصيبت بغيبوبة ثم توفيت.

وناشدت أجهزة وزارة الصحة في الإسكندرية المواطنين، بعدم الإنسياق وراء الشائعات، والرجوع للأماكن الصحية المختلفة للحصول على المعلومة الصحيحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.