الصحة توضح استعداداتها الوقائية بالمدراس لمكافحة الإصابة بالأوبئة

نوضح اليوم أهم الإستعدادات والإجراءات الوقائية التي أتخذتها وزارة الصحة والسكان من أجل العمل على وقاية الطلاب وحمايتهم من الأصابة بالامراض والفيروسات المعدية.
وقد كشفت وزارة الصحة انه بالفعل تم عمل الاستعدادات الصحية بجميع المدارس على مستوى محافظات الجمهورية أستعداد لعوده الطلاب للدراسة و بدء الترم الدراسي الثاني، وذلك من أجل ضمان نظافة البيئة المدرسية المحيطة بالطلاب حتى يتمكنوا من مواصلة الدراسه بأمان.

‏ وقد وضعت وزارة الصحة خطه عمل من أجل ضمان الفحص المستمر للمدارس، وذلك من خلال عمل فرق إشراف طبي من جانب التأمين الصحي والمراكز الطبية التابعه للوزارة للإشراف والمرور الدوري على المدارس لضمان تنفيذ جميع الأستعدادات الوقائية، والتأكد من عدم انتشار الأمراض والأوبئة بين الطلاب في المدارس، كما سيتم عمل كشف و فحص طبي للطلاب فى المناطق النائيه التي ليس بها خدمات طبية كافية و عجز في عدد الأطباء.

‏ وتشمل الإستعدادات المقدمة من جانب وزارة الصحة للعام الدراسي الجديد تدريب تأهيل الأطباء والممرضات مديرين المدارس على كافة الأمور المتعلقة بالخدمات الصحيه المدرسيه الإجراءات الوقائية و وكيفية مكافحة إنتشار الأمراض والعدوى.

خطة وزارة الصحة لمكافحة إنتشار الأمراض والأوبئة بالمدارس


‏ وبناء علي خطة الوزارة سوف يتم التنسيق بين الوزراء هيئة التأمين الصحي والمعاهد الازهريه المنظمات غير الحكوميه الدوليه، وذلك لعمل لجان من أجل توحيد الجهود وتقسيم الأدوار التي تطبقها كل جهة من أجل العمل على الحفاظ على الصحة المدرسية، وذلك من خلال تكوين “لجنة الصحة المدرسية ” بكل مدرسة على مستوى الجمهوريه.

‏ وتضمن خطة الوزارة نشر التوعية الصحية بين الطلاب، وذلك من خلال وضع بوسترات وملصقات على جدران المدراس خاصة عن الأمراض المعدية وكيفيه الوقاية منها، بالإضافة إلى قيام الجهات المختصة بالنظافة البيئية بعمل مراجعة النظافة البيئية في المدارس، ومن أهم استعدادات الوزاره أيضاً فحص الأطعمة الموجوده بالمدارس والتاكد من أنها مطابقة للمواصفات الصحية.

‏ وأشارت الوزارة أن رفع درجة الاستعداد ورفع مستوى التوعيه الطبيه بالمدارس يساهم في الإكتشاف المبكر لأي حالات مشتبه فيها،  مشدده على ضرورة التبليغ من جانب المدرسة عند ظهور أي حالات مرضية مشتبه إصابتها بالفيروسات والأوبئة ووضعه في مكان خاص بالعزل الحالات المرضية،  حتى يقوم الطبيب المختص بعمل الإجراءات الطبيه اللازمة وفحص شامل للحالة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.