الصحة تكشف حقيقة وفاة تلميذتين بمرض الالتهاب السحائي

نفت وزارة الصحة المصرية في بيان رسمي، ما تردد عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشأن إصابة طفلتين في مدرستين بالمرحلة الابتدائية من محافظة القليوبية بمرض الالتهاب السحائي الوبائي. وقال مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة الدكتور خالد مجاهد، أنه لم ترصد أي حالات مصابة بالالتهاب السحائي الوبائي بين تلاميذ محافظة القليوبية، أو أي من المحافظات الأخرى، على مستوى الجمهورية.

الصحة تكشف حقيقة وفاة تلميذتين بمرض الالتهاب السحائي

وحسب بيان وزارة الصحة، فإنه عقب الاشتباه في إصابة التلميذين بمرض الالتهاب السحائي الوبائي، جرى تشكيل فريق من الطب الوقائي لكشف حقيقة الواقعة، مشيرا إلى أنه تبين أن إحدى الطفلتين كانت تعاني من ارتفاع درجات الحرارة وتشنجات، فيما أصيبت الأخرى بارتفاع درجة الحرارة فقط، وتوفيت الأولى بسبب تسمم ميكروبي بالدم، الثانية جراء وهبوط حاد بالدورة الدموية وتوقف عضلة القلب.

جهود وزارة الصحة لمنع وصول المرض إلى مصر

وفي ذات السياق، علق رئيس قطاع الطب الوقائي الدكتور علاء عيد، على ما تردد عن انتشار مرض الالتهاب السحائي الوبائي بين التلاميذ في المدارس، وأكد أنه “ليس هناك أي حالات إصابة بالتهاب سحائي بأي محافظة في مصر”، لافتا إلى أن جهود تبذل من خلال البرنامج القومي لترصد الأمراض المعدية والبرنامج القومي الموسع للتطعيمات الإجبارية لطلاب المدارس والمسافرين والفئات المستهدفة؛ وذلك لمنع وصول المرض إلى مصر وانتشاره.

وأوضح “عيد”، أن الوزارة نفذت خطة توعية في المدارس، إذ جرى إخطار إدارات المدارس بضرورة الإبلاغ الفوري عن أي حالة يشتبه في إصابتها بأي أمراض معدية، كما تم التنبيه على ضرورة “الحفاظ على النظافة العامة للمدرسة”.

ووفق بيان وزارة الصحة، فقد ناشدت بوسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة تحري الدقة في نشر وتداول الأخبار، مطالبة الجميع بالتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للحصول على معلومات صحيحة بدلا من “نشر معلومات لا تستند إلى حقائق، وتتسبب في حالة من الخوف بين المواطنين”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.