“الصحة” تكشف حقيقة تحويل حالتين مشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا لمستشفى النجيلة بمطروح

رداً على ما تردد من أقاويل خلال الأيام القليلة الماضية، عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، حول تحويل حالتين مشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا، للعلاج بمستشفى النجيلة بمطروح، نفى الدكتور “خالد مجاهد” مستشار وزيرة الصحة لشئون والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، تلك الأنباء، مؤكداً أنها شائعات غير صحيحة.

تصريحات الصحة حول تحويل حالتين مشتبه في إصابتهم بكورونا لمطروح

وفي تصريحاته للصحفيين، اليوم الأحد الموافق 1 مارس 2020، أكد الدكتور “خالد مجاهد” أن ما تردد غير صحيح، وأن مصر خالية من أي حالات إصابة بفيروس كورونا، لافتاً إلى أن الوضح في مصر مستقر حتى الآن.

وأضاف “مجاهد” أن الوزارة تواصل اتخاذها لكافة الإجراءات الوقائية، فضلاً عن رفع درجات الاستعداد القصوى، بجميع المطارات والمنافذ على مستوى الجمهورية، لمنع تسلل الفيروس للبلاد.

رد مستشفى النجيلة بمطروح

صرَّح مصدر مسئول بمستشفى النجيلة بمطروح، أن المستشفى لم تتلقى أي إخطار باستقبال حالات مُصابة أو مُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، من قِبل وزارة الصحة المصرية.

مطروح
مستشفى النجيلة بمطروح

بيان وزارة الصحة

في بيانها الذي أصدرته في وقت لاحق، أشارت وزارة الصحة أنها لم ترصد بأي محافظة من محافظات الجمهورية، أي حالات مُصابة أو مُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، مؤكدة على الشفافية والإعلان الفوري حال الاشتباه بوجود حالة إصابة، وذلك وفقاً لقواعد الصحة الدولية ،ومن خلال التنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.