الصحة تتخذ الإجراء الأول بعد وقوع الأطباء في خطأ تشخيص الحمى التيفودية

أرسل قطاع الطب الوقائي التابع لوزارة الصحة والسكان خطابات لجميع المديريات الطبية في المحافظات المصرية تطالبهم بضرورة أن يلتزموا بالبروتوكول ( الاجراءات ) المتبعة في عملية تشخيص مرض الحمى التيفودية، بعدما لوحظ وقوع الأطباء في الأخطاء خلال المدة الزمنية القريبة السابقة.

وجاء في المخاطبة الموجهة من قطاع الطب الوقائي إلى المستشفيات التابعة للمديريات بمحافظات مصر المختلفة توضح فيها الاجراءات التي من الضروري اتباعها للوصول إلى تشخيص الحمى التيفودية بصورة صحيحة وهي كالتالي:

كيفية تشخيص الحمى التيفودية بصورة صحيحة ؟

1-ارتفاع الحرارة بصفة متواصلة لمدة ثلاثة من الأيام إلى ثمانية وثلاثين درجة مئوية، مع وجود حمى شديدة.

2- الإصابة بالمغص المعوي الشديد سواء كان مصاحبًا بإسهال، أو إمساك.

3- الإصابة بالسعال الجاف.

4- زيادة سرعة نبضات القلب بصورة نسبية.

5- الإصابة بالصداع الشديد.

6- فقدان الشهية تجاه المأكولات المختلفة.

7- أهمية إجراء التحاليل في المعامل المختلفة.

8- عمل عزل لـ السالمونيلا عبر تحليل مزرعة البول ومزرعة البراز والدم.

وأكد قطاع الطب الوقائي التابع لوزارة الصحة المصرية لو أن الأعراض السالفة الذكر قد زهرت فهي علامات الحمى التيفودية، ومن الضروري النظر بعين الاعتبار لعينة التجلط الأنبوب لا يمكن الاعتداد بها في تشخيص الحمى التيفودية.

توجيه الطب الوقائي لمستشفيات مصر بخصوص الحمى التيفودية
توجيه الطب الوقائي لمستشفيات مصر بخصوص الحمى التيفودية

تجدر الإشارة إلى أن الحمى ليست مرض وإنما عرض وتعني أن درجة حرارة المريض مرتفعة وبشدة، ويحددها الاسم الذي يأتي بعدها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.