الصحة بالدقهلية تكذب شائعة رصد حالة إصابة بكورونا مؤكدةً أنها لن تخفي أي معلومات بخصوص الفيروس الجديد

صرح وكيل وزارة الصحة والسكان بالدقهلية الدكتور سعد مكاوي بأن الوزارة لا تضمر أي مخاوف من نشر المعلومات المعنية بالصحة العامة لمواطني جمهورية مصر العربية، نافياً حجب الوزارة لأية مستجدات بخصوص فيروس كورونا الجديد، مناشداً المواطنين بعدم مجاراة الشائعات الأخيرة والتي تفيد برصد حالة غصابة بالفيروس بمدرسة اللغات الدولية “المنصورة كولدج”، موضحاً بأنه تم التواصل مع إدارة المدرسة المذكورة والتي نفت بدورها ما تم تداوله بخصوص رصد إصابة أحد طلابها بالفيروس.

العملية التعليمية بالمنصورة كولدج تسير بصورة اعتيادية وتم توفير فريق طبي وقائي كخطوة احترازية

ومن جانبه أكد الدكتور سعد مكي على انتظام العملية التعليمية بمدرسة المنصورة كولدج الخاصة، موضحاً بأن ليس كل الأخبار المتداولة صحيحة، وبناءاً على ذلك نفى تماماً تجميد الدراسة بالمدرسة المذكورة، في حين أضاف في تصريحاته الصحفية بأنه تم تخصيص فريق طبي وقائي من المديرية للتواجد بالمدرسة في سبيل أخذ الحيطة والحذر فقط لا أكثر، وأتبع بأنه حضر هو وآخرون من مديرية الصحة إلى المدرسة لمتابعة الأمر وتم حضور الطابور الصباحي وملاحظة مجريات اليوم وشدد على عد رصد ما يعكر صفو اليوم الدراسي، في حين شدد أنه لم يتم رصد أي حالة إصابة بكورونا في المحافظة كلها.

مكي يناشد المواطنين بعدم تصديق الشائعات،، والمدرسة تصدر بيان بالواقعة

وناشد وكيل وزارة الصحة بالدقعلية المواطنين بضرورة عدم تصديق الشائعات وأكد على أهمية التحقق من الأخبار، موضحاً بأن العديد من الدول العظمى قد اتخذت خطوات احترازية في سبيل الوقاية من الفيروس الخطير، وبالحديث عن المدرسة، فقد أصدر مجلس إدارتها بياناً يفيد بأن المدرسة تراعي الشفافية المطلقة في التعامل مع جميع أمورها، لتشدد على عدم رصد حالة إصابة كورونا بين طلابها أو حتى العاملين بها، كما أعرب مجلس الإدارة عن أسفه تجاه الشائعات المنشورة والتي لا تستند على بينة أو حتى لم ترجع لإدارة المدرسة لتأكيد الخبر، مناشدةً كل من يهمه الأمر بالتوقف عن المساهمة في نشر الشائعات، مؤكدةً حرصها الكامل على صحة أبنائها الطلاب وكافة العاملين بها.

والجدير بالذكر أنه تم تداول خبر إصابة أحد طلاب المدرسة على مواقع التواصل الإجتماعي بالفيروس، إلا أن الطالب نفى هذه الأخبرا من خلال فيديو بث مباشر أجراه من داخل منزله، ليوضح أنه يعاني من مجرد نزلة برد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.