الصحة العالمية: 10% من سكان العالم أصيبوا بـ”كوفيد 19″.. وجائحة كورونا أدت إلى اضطراب خدمات الصحة النفسية

رغم انخفاض معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” خلال الفترة الماضية، إلا أن أعدد المصابين لا تتوقف عن التزايد والإنتشار بشكل مستمر، برغم العديد من المحاولات للجهات المختلفة التصدي لهذا الوباء، وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن تقديمها لائحة بأسماء خبراء دوليين للمشاركة ببعثة إلى دولة الصين، من أجل التحقيق بمنشأ هذا الفيروس، حيث قدرت المنظمة إصابة نحو 10% من سكان العالم بفيروس كورونا، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة “سكاى نيوز الإخبارية”.

الصحة العالمية: 10% من سكان العالم أصيبوا بـ"كوفيد 19".. وجائحة كورونا أدت إلى اضطراب خدمات الصحة النفسية 1

خدمات رعاية مرضى الإدمان والمرضى النفسيين اضطربت بمختلف دول العالم

وذكرت منظمة الصحة العالمية، في بيان لها أن الخدمات الخاصة برعاية مرضى الإدمان والمرضى النفسيين اضطربت بمختلف دول العالم بسبب “جائحة كورونا”، حيث أنه من المتوقع أن يتسبب “كوفيد-19 ” فى مزيد من الشقاء للكثيرين، مشيرًة إلى أن هناك نحو “7%” فقط من بين “134” دولة اشتركت فى استطلاع تم إجراءه من قبل المنظمة، والذي أوضح أن خدمات الصحة النفسية تعمل بشكل كامل، في حين أن هناك 93% من الدول قالت أن الخدمات انخفضت لأصحاب الأمراض المختلفة.

جانب الصحة النفسية لم يحظى بالتمويل الكافي على مر السنين

وقالت مديرة إدارة الصحة النفسية ومعاقرة مواد الإدمان ” ديفورا كستل “، في تصريحات صحفية لها، أن هناك هذا الجانب منسى من الجوانب الخاصة بـ”كوفيد-19″، مشيرة إلى أن جزءا من التحديات التى نواجهها أن هذا المجال لم يحظى بالتمويل الكافي على مر السنين، كما أن هناك “17%” فقط من الدول عملت على توفير التمويل الإضافى لتنفيذ أنشطة داعمة لاحتياجات الصحة النفسية التي تزايدت خلال تلك الجائحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.