الصحة العالمية تزف بشرى سارة لمصابى كورونا في مصر.. 85% من المصريين تعافوا دون علاج

أعلن جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، أن 85 % من إصابات فيروس كورونا المستجد في مصر (كوفيد -19) تعافوا دون علاج، مشيرًا إلى أن مصر من أول 4 دول في إقليم شرق المتوسط التي استلمت الكواشف الطبية، وقدمت التوجيه التقني للتحقيق في الوباء وتتبع المخالطين، خصوصًا ما حدث بشأن مركب النيل السياحي في أسوان.

وطالب جون جبور، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، الحكومة المصرية باتخاذ إجراءات صارمة للحد من انتشار الفيروس التاجي حتى لا تزيد الإصابات، لافتًا إلى أن الأطقم الطبية في مصر تعمل في الصفوف الأمامية الأكثر تعرضًا للإصابة بكورونا.

لقاح لفيروس كورونا

وبشأن الحديث عن إيجاد لقاح لفيروس كورونا، قال ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر: إن الوصول إلى لقاح لوباء كورونا لن يكون في وقت قريب، ولا يمكن تحديد الوقت إلا بعد استيفاء الشروط اللازمة لطرح العلاج.

وأكد جون جبور، وجود إجراءات سريرية تجرى الآن، للوصول إلى لقاح للفيروس، لافتًا إلى عددٍ من الحقائق بشأن الفئات التي تتأثر بشكل كبير بالفيروس، وذلك على النحو التالي:

  • الشباب، لا تظهر عليهم الأعراض بشكل كبير.
  • الأعمار الكبيرة: تظهر عليها أعراض الفيروس بشدة.
  • مرضى القلب: تظهر عليها أعراض الفيروس.
  • أصحاب المناعة الضعيفة: تظهر عليها أعراض الفيروس بشدة.

“منظمة الصحة العالمية لا توصي بارتداء الماسك في الشارع”، هكذا يقول “جبور”، موضحًا أنه يُعطي إحساس خاطئ بالأمان، وأنه من الضرري غسل اليدين باستمرار، كما أن القفاز لا يوفر الحماية اللازمة بل ربما يؤدي إلى الإصابة بالعدوى الفيروسية.

تعليمات للوقائية من فيروس كورونا

وشدد ممثل منظمة الصحة العالمية فى مصر على ضرورة معرفة عددٍ من الحقائق بشأن فيروس كورونا واحتمالية الإصابة به، كالتالي:

  • الحيوان الأليف الذي يعيش في المنزل مع الإنسان، يجري التعامل معه مثل الإنسان، من حيث مستوى النظافة.
  • يجب ألا تترك الحيوانات الأليفة في الشارع.
  • عندما يشعر أي شخص بالأعراض يسرع في إجراء الاختبارات.
  • لا بد من اتباع الإجراءات الوقائية اللازمة لمواجهة الفيروس بشكل دائم.
  • لا بد من عدم الاختلاط والتوقف عن لمس الأسطح.
  • الابتعاد لمسافة لا تقل عن متر عن باقي الأشخاص.

الصحة العالمية تزف بشرى سارة لمصابى كورونا في مصر.. 85% من المصريين تعافوا دون علاج 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.