الصحة العالمية تحسم الجدل… “مصر مفيهاش كورونا”

قامت منظمة الصحة العالمية خلال المؤتمر الصحفي الذي تم عقده بالقاهرة بالكشف عن تفاصيل مثيرة تتعلق بفيروس كورونا، وتضمنت تلك التفاصيل معلومات وإحصائيات في غاية الأهمية، خاصة وأن الفيروس قد خلق خلال الفترة الأخيرة حالة من الرعب في العالم، وذكرت المنظمة أنها لا تملك المعلومات الكافية حول الفيروس.

إلا أن المنظمة قد أصدرت عدة توصيات مؤقتة للمساهمة في التصدي لهذا الفيروس، منها الإسراع في إجراءات كشف وإنتاج اللقاحات والعلاجات لهذا الفيروس، ومواجعة ما انتشر خلال الفترة الأخيرة من شائعات، وكذلك الوقوف على مواطن الضعف في أنظمة الترصد في الدول، وإخضاع الموارد المطلوبة للعزل للتقييم والاهتمام بالحالات المصابة وعزلها.

إحصائيات منظمة الصحة العالمية

بجانب تقديم الدعم الكافي للدول التي تعاني من أنظمة صحية سيئة، وتحقيق التعاون المشترك وضمان التنسيق بين الدول، ووفقًا لآخر الاحصائيات والمعلومات التي أعلنت عنها المنظمة خلال المؤتمر فإن:

  • إجمالي الحالات المصابة 14500 حالة وإجمالي الوفيات 300 حالة والصين لها النصيب الأكبر.
  • الإمارات العربية بها 5 حالات مصابة بالفيروس، منهم 4 تابعين للأسرة نفسها.
  • تحدث للفيروس تطورات في 20% من الحالات المصابة.
  • نسبة الوفيات بين المصابين بالفيروس 2%.
  • الإمارات هي الدولة الوحيدة بالشرق الأوسط التي ظهر بها الفيروس، وإجمالي أعداد الدول التي انتشر بها 24 دولة.
  • لم تظهر أي حالات مصابة بالفيروس في مصر.
  • المنظمة غير قادرة على التنبؤ بانتشار الفيروس في العالم.
  • خلال أسبوع من الآن، سيتم تجهيز كافة الدول لإكتشاف الفيروس ومواجهته.
  • يعتبر إقليم الشرق الأوسط من أكثر المناطق خطورة لعدة أسباب، منها:
  1. استقبال الرحلات الجوية من الصين بطريق مباشر وغير مباشر.
  2. بالشرق الأوسط، يوجد 4 دول فقط تملك القدرة على تشخيص المرض.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.