الصحة السعودية تُعلن رسميًا بأنها ستوصي بفرض منع التجول في تلك الحالة

في أول توضيح منها تزامنًا مع تعرض العالم للموجة الثانية من انتشار وباء كورونا المستجد، وإقدام العديد من الدول خاصةً الأوروبية منها، للغلق مجددًا وإعلان حظر التجوال، من أجل الحد من انتشاره، أصدرت وزارة الصحة السعودية، بيانًا هامًا، كشفت في بدايته، عن تسجيل تسجيل 374 إصابة جديدة بالوباء المسبب لمرض كوفيد 19، أمس الأحد، فيما تم رصد تعافي 394 حالة إضافية، و18 حالة وفاة جديدة، كما بلغ إجمالي حالات الإصابة تراكميًا منذ ظهور أول حالة في المملكة 347656 حالة، من بينها 8000 حالة نشطة، منها 771 حالة حرجة.

وإرتفاع حالات التعافي من كورونا

كما أشارت الصحة إلى أن إجمالي حالات التعافي، بلغت 334236 حالة، في حين ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 5420 حالة وفاة، وبذلك تصل نسبة التعافي من كورونا في المملكة إلى 96.13%، فيما بلغت نسبة الحالات النشطة 2.3%، ونسبة الحالات الحرجة 0.22%، وجاءت المدينة المنورة في المدينة المنورة في الأعلى بعدد 85، تبعتها العاصمة الرياض 48 حالة، ثم ينبع 32 حالة ومكة المكرمة 17، في الوقت الذي كشف فيه وكيل والمتحدث باسم الوزارة الدكتور محمد العبدالعالي في مؤتمر صحفي آخر المستجدات.

السعودية تعلن انخفاض معدل وفيات وإصابات فيروس كورونا اليوم وارتفاع حالات الشفاء
الصحة السعودية تُعلن رسميًا بأنها ستوصي بفرض منع التجول في تلك الحالة

وإعلان حظر التجوال إذا تطلب الأمر ذلك

ومن ناحية أخرى، أشارت متحدث الصحة السعودية، إلى أن بعض الدول عادت لفرض إغلاقات عامة أو جزئية، بسبب ارتباط الكثير من هذه الارتفاعات التي سجلت ورصدت التقصيات الوبائية ومراجعة أسبابها وربط كثير منها بعدم تقيد أفراد المجتمع بالإجراءات الوقائية، واستهتارهم بها وعدم امتثالهم للبروتوكولات الصحية، لاسيما في المطاعم أماكن الاحتفالات أو المنازل، وفيما يخص الوضع في المملكة قال، فأكد إن الالتزام بتلك الإجراءات والنصائح، يقي البلاد الوصول إلى مرحلة الحظر مجددًا، مشددًا على ضرورة الاستمرار بهذه الإجراءات لتستمر عودتنا إلى حياتنا بالحذر والأمان الكافيين، مردفًا:

النفي يكون لهذه المستويات في هذه المرحلة وما نرصده حاليًا من تدخلات بهذا المستوى من الإجراءات، ولا يعني النفي أن مثل هذه الإجراءات لن يتم استخدامها إذا دعت الحاجة، ونسأل الله أن لا تدعو الحاجة إلى ذلك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.