الصحة السعودية تُعلن أسباب فرض إجراءات مشددة فى جدة أكثر من الرياض

على الرغم من أن عدد الإصباات بفيروس كورونا فى مدينة الرياض أكثر وأعلى من عدد الإصابات فى مدينة جدة إلا أن وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية قررت فرض إجراءات مشددة أكثر فى جدة عنها فى الرياض، وقد أجابت وزارة الصحة السعودية على هذا التساؤل من خلال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور محمد العبد العالي.

وقد كشف الدكتور محمد العبد العالى عن أسباب فرض إجراءات مشددة فى جدة عن الرياض فقال: “من المهم أن نوضح بعض النقاط الأساسية العامة عند النظر لأى منطقة والتحدث عن الإجراءات الاحترازية والوقائية التى يتم تطبيقها فى هذه المنطقة أو مستوى الإجراءات التى تًطبق فى هذه المنطقة وكذلك ما يتعلق بوبائية المرض فى هذا المكان”.

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة بأن وبائية المرض تتعلق وتتأثر بعوامل كثيرة ليس فقط بعدد الحالات المسجلة يومياً، أو الأعداد التى تنشر أو ترصد يومياً، هى العنصر الأساسى الوحيد الذى يتم وضعه فى الاعتبار عند تطبيق الاجراءات الاحترازية بل هناك عدة عوامل أخرى لمعرفة وبائية المرض وطبيعته فى أى منطقة من مناطق المملكة.

وأكد الدكتور محمد العبد العالى بأنه من الأمور والعوامل الهامة فى تحدد شدة الاجراءات الاحترازية هى سرعة انتشار العدوي، ومعدل الوفيات، ونسبة الحالات الحرجة فى أى منطقة أو مدينة أو محافظة، كذلك من الأمور الهامة معرفة إذا كانت هذه المنطقة بؤرة تفشي للمرض وحالتها هلى هى نشطة أو لا.

وصرح بأن تسجيل الحالات فى مدينة جدة قبل أسبوعين كان فى أعلى مستوياته فى المنحنى، وبالتالى فإن عدد الوفيات التى نرصدها حالياً فى مدينة جدة أعلى، وكذلك أعداد الحالات الحرجة التى استلزمت البقاء فى العناية المركزة والحرجة لبضعة أسابيع، ومن الطبيعى عند تحديد مستوى الإجراءات الاحترازية أن نراعى مثل هذه العوامل الهامة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.