الصحة السعودية تحسم الجدل حول فعالية دواء ديكساميثازون مع مرض كورونا

انتشرت مجموعة من الأنباء حول دواء ديكساميثازون وفعاليته في علاج فيروس كورونا المستجد كوفيد-19. وتكاثرت التساؤولات حول إذا ما يمكن الاعتماد عليه في علاج المصابين بالفيروس التاجي. خاصة وأن دراسة بريطانية بالإضافة لدراسات أخرى أثبتت فوائده للحالات الحرجة، والذين يستخدمون التنفس الاصطناعي بالأكسجين، وفي الرعاية المركزة.

الوكيل المساعد للشؤون العلاجية بوزارة الصحة يحسم جدل فعالية استخدام دواء ديكساميثازون

وقال الدكتور أحمد الجديع، الوكيل المساعد للشؤون العلاجية في وزارة الصحة، أن الاعتماد على دواء ديكساميثازون في البروتوكول الذي يتم به علاج مرضى فيروس كورونا غير صحيح، ولكن تمت إضافته في البروتوكول المعالج في الوقت الحالي. مشيرًا إلى أن الدواء كان محظور رياضيًا لأنه من الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون، وهو من الأدوية القديمة، ويعالج الالتهابات، وله استخدامات عدّة في علاج بعض الأمراض.

أحمد الجديع: لا يوجد دواء يعالج فيروس كورونا 100%

وشدد أحمد الجديع على أنه لا يوجد دواء في الوقت الحالي يعالج فيروس كورونا بصورة كاملة، مشيرًا إلى أن دواء ديكساميثازون من الأدوية الآمنة، وله بعض الأعراض الجانبية يتم توضيحها في بروتوكول علاج فيروس كورونا في السعودية. موضحًا أن الجرعة التي يحصل عليها المرضى تكون في مستوى قليل إلى متوسط، إذا ما تمت مقارنته بالاستخدامات المختلفة الخاصة به.

وأشار إلى أن دواء ديكساميثازون هو من الأدوية الداعمة لتقليل المضاعفات، ولم يثبت أنه علميًا نجح بصورة كاملة لمواجهة كورونا بعد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.