الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يرد على النداء العالمي للصلاة والدعاء من أجل الإنسانية

أطلقت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية نداء عالمي ينفذ يوم 14 مايو، يختص بالصلاة والدعاء من أجل الإنسانية ومن أجل زوال فيروس كورونا، وفي نفس السياق أعلن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ترحيبه بهذا النداء العالمي لكي يرفع الله تعالى وباء كورونا عن العالم أجمعه.

النداء العالمي للصلاة والدعاء من أجل الإنسانية

على موقع التوصل الاجتماعي “تويتر” كتب الشيخ محمد بن زايد آل نيهان عبر حسابه قائلا( دعواتنا والملايين حول العالم إلى الله تعالى لا تتوقف لرفع وباء كورونا، وعندما تتوحد بدعوة من لجنة الأخوة الإنسانية في 14 مايو، فإنها تجسد لحظة تضامن إنساني تتلاشى فيها الاختلافات في ظل تحدٍ لا يستثني أحداً)، وأضاف أن مع الاجتهاد والجهد فنحن بحاجة إلى توفيق الله ورحمته لإزالة هذا الوباء.

ويذكر إطلاق اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، يوم الأحد، نداءً عالميا لكافة الأشخاص باختلاف الوانهم وألسنتهم ومعتقداتهم، بالتوجه إلى الله تعالى بالدعاء والصوم والصلاة وأعمال الخير، لكل فرد في مكانه وحسب معتقده ليرفع الله هذا الوباء عن العالم، ووجهت اللجنة دعوة للمؤمنين من كافة الطوائف الدينية، بأن يكون يوم الخميس 14 مايو، يوماً عالمياً للدعاء والصلاة من أجل الإنسانية، وناشدت اللجنة كافة جموع الناس في العالم، بالاستجابة لهذا النداء، من أجل حفظ البشرة وتجاوز محنة فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.