السيسي يدعم الاقتصاد في مواجهة كورونا ب18 تكليف

عقد الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” اجتماع اليوم الاثنين بحضور كلًا من “محافظ البنك المركزي ورئيس الوزراء ووزير السياحة ووزير التعاون الدولي ووزير الآثار ووزير المالية ووزير التخطيط والتنمية الاقتصادية ووزير قطاع الأعمال العام ووزير التجارة والصناعة ووزير الطيران المدني”، وحضر الاجتماع كذلك نائب وزير المالية ومستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية ووكيل محافظ البنك المركزي.

اجتماع السيسي مع الوزراء
اجتماع السيسي مع الوزراء

18 تكليف من رئيس الجمهورية

وخلال الاجتماع وجه رئيس الجمهورية المصري ب18 تكليف كالتالي:

  • إسقاط الضريبة العقارية لمدة 6 أشهر عن المنشآت السياحية والفندقية.
  • استمرار عمل المشروعات المتعلقة بالقطاع السياحي.
  • تأجيل سداد المستحقات عن المنشآت الفندقية والسياحية ل3 أشهر بدون فوائد.
  • تقديم المركزي تمويل للمنشآت الفندقية والسياحية.
  • الاهتمام بكفائة البنية التحتية للمنشآت السياحية.
  • دعم قطاع الطيران بقرض مساند لمدة عامين.
  • تحمل وزارة المالية بعض الأعباء عن قطاع الطيران لحين مرور الظروف الراهنة.
  • سداد مستحقات المصدرين لدى صندوق الدعم، ويكون الحد الأدنى لكل مصدر 5 مليون جنيه.
  • دعم العمالة الغير منتظمة ب500 جنيه لمدة 3 أشهر.
  • بدء صندوق الطوارئ باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان صرف الرواتب للموظفين.
  • بناء 250 ألف حدة سكنية
  • انتهاء 100 ألف وحدة سكنية لتوفيرها لسكان المناطق الغير آمنة.
  • تقسيم الإقرارات الضريبية على الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى 3 أقسام، على الفترة حتى 30 يونيو المقبل.
  • سيتم سداد الضريبة العقارية على الشركات الصغيرة والمتوسطة لمدة 3 أشهر.
  • الامتناع عن تطبيق أي فوائد على الأقساط المؤجلة.
  • تقسيط رسوم الخدمات الإدارية المقدمة للمنشآت والشركات المتضررة لمدة 3 أشهر.
  • تأجيل اشتراكات التنمية الاجتماعية المقرر سدادها من قبل المنشآت والشركات لمدة 3 أشهر.

وذكر المتحدث الرسمي باسم رئيس الجمهورية، أن الاجتماع قد تناول مناقشة الإجراءات التي سيتم اتخاذها للتصدي لتداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، والطرق التي ستسعى الحكومة من خلالها للتخفيف عن المواطنين والقطاعات المتضررة من تلك الأزمة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. طارق يقول

    تفاعل الحكومة المستبق للازمة شئ جديد علي الحكومة في مصر منذ زمن طويل و يعكس رؤية و تطور لإدارة الازمات لم تكن موجودة من قبل
    أداء وزارة الداخلية و الصحة غير مسبق في ظل الامكانيات المتاحة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.