السيسي| ما وصلت إليه سوريا تسبب فيه عدم وعي أهلها والمحمول أهم أسلحة الجيل الرابع من الحروب وسد النهضة لابد له من حل

لقاء هام جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالقوات المسلحة المصرية اليوم في إطار احتفالات مصر بانتصارات أكتوبر، وجاء اللقاء خلال فعاليات الندوة التثقيفية للقوات المسلحة الحادية والثلاثين تحت عنوان “إرادة وتحدي” وجاءت كلمات السيسي اليوم لتناقش عدد هام من القضايا الحساسة التي تخص بالمقام الأول الأمن القومي المصري والعربي، حيث تطرق لملف سد النهضة والملف السوري وناقش باستفاضة الجيل الرابع من الحروب.. فإليكم التفاصيل.

تفاصيل كلمة السيسي اليوم بالندوة التثقيفية للقوات المسلحة

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن مصر بجيشها وبقوة عزيمته لن يستطيع أحد أن يُصيب مصر بسوء، وأكد أن وعي الشعب هو الضمانة الأكيدة لحماية البلاد، مُضيفاً أن ما يُحاك لمصر بغرض تدمير وحدتها واستقرارها لا يستهدف شخص السيسي بل أمن المائة مليون مواطن، مؤكداً أن لو الثمن هو السيسي فهو ثمن رخيص من أجل الشعب لكن المطلوب هو أمن واستقرار المائة مليون.

وأكد السيسي في هذا السياق أن ما يحدث من عُدوان على سيادة سوريا والتدخل التركي الحالي بشمالي البلاد، كان نتيجة لعدم وعي أهلها الذين استسلموا لمخططات الجيل الرابع للحروب، مُضيفاً أن خطط تلك الحروب تستخدم عدة وسائل منها الأجهزة المحمولة الذكية لتحليل شخصية الشعوب والمجتمعات ثم اختراقها بالأكاذيب والشائعات من أجل إشعال الموقف وهدم استقرار الأمم.

ثم تطرق السيسي لملف سد النهضة مؤكداً أن هذا الملف وفق الرؤية المصرية الشاملة وأن تفكير وتخطيط الدول يختلف عن الأفراد، مؤكداً أن هذا الملف لابد له من حل، وأضاف أن هناك لقاء مُرتقب بينه وبين رئيس وزراء إثيوبيا قريباً بموسكو وسيتم مناقشة هذا الملف باستفاضة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.