السودان تسعى لتحقيق السلام وتسحب جنسية 10 آلاف أجنبي

قرر رئيس المجلس الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، سحب الجنسيات التي كان قد منحها نظام بشير، من 10 آلاف أجنبي، تم دعوة أطراف مفاوضات السلام السودانية من قبل النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، لتسريع الوصول لاتفاق سلام يساعد في محو حالة الجمود التي تعيشها السودان، اليوم الاثنين في جوبا، تم الوقف على موقف سير تشكيل حكومة الوحدة الوطنية بجمهورية جنوب السودان، بعد استقبال حميدتي بحضور محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة من قبل رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت.

وفي تصريح صحفي بعد الانتهاء من اللقاء بينهم، قال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، أنه جاء إلى جوبا ليتابع مسيرة السلام في السودان، وفي جمهورية جنوب السودان، لارتباطهم ببعض، وأضاف قائلاً انه يتابع جيداً سير مفاوضات السلام بين وفد الحكومة وبين الحركات المسلحة، وقضية تعيين الولاة المدنيين والمجلس التشريعي، في انتظار توقيع اتفاق سلام بين الأطراف السودانية، والكثير من استحقاقات الفترة الانتقالية أيضاً، ونصح الجميع بتقديم التنازلات وبتجاوز ما يمكن تجاوزه من أجل الشعب المنتظر أن يسود السلام، وأوضح النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، أن الأوضاع تجاه سير سلام جنوب السودان تسير بصورة جيدة.

السودان تسعى لتحقيق السلام وتسحب جنسية 10 آلاف أجنبي 1

شكر شعب جنوب السودان لنائب رئيس مجلس السيادة:

وفي تصريح صحفي، قال مستشار رئيس جنوب السودان للشئون الأمنية، توت قلواك، أن لقاء الرئيس سلفاكير مع النائب الأول لرئيس مجلس السياد السوداني، كان للنقاش في قضايا السلام للبلدين، وأضاف أن الرئيس سلفاكير قام بشكر نائب رئيس مجلس السيادة لما حققه من سلام في جنوب السودان ولمتابعته الدائمة لملف تنفيذ اتفاق السلام، وقدم أيضاً شكر حكومة وشعب جنوب السودان له.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.