السلطات الألمانية تقرر منع التجمعات بكلٍ من المساجد والكنائس حرصاً على الحد من انتشار فيروس كورونا

أوردت قناة سكاي نيوز الفضائية من خلال خبرٍ عاج عن قرار السلطات الألمانية بمنع كافة أوجه التجمعات داخل الكنائس والمساجد، وذلك من ضمن سبل الوقاية ضد انتشار فيروس كورونا في ألمانيا، خصوصاً لتزايد تفشي الفيروس في الدول الأوروبية خلال الأيام القليلة الماضية، واعتمدت الحكومة الألمانية أيضاص عدداً من القرارات الهامة في نفس السياق، منها حظر الرحلات من الدول التي تُعد بؤرةً لانتشار كورونا.

حظر الرحلات من الصين وإيران، وغلق الحدود مع ثلاث دول في إطار الجهود الألمانية لوقف انتشار الفيروس

وتعمل الحكومة الألمانية بكل طاقتها لإيقاف تفشي الفيروس خصوصاً بعدما شهدت إيطاليا حالة من الانغلاق التام بعد تحول كورونا المستجد COVID-19 بها إلى وباء، ونتيجة لانتشار الفيروس في الأيام القليلة داخل القارة الأوروبية، اتخذت الحكومة الألمانية قراراً بإغلاق المنافذ البرية مع ثلاث دول مجاورة لها هي فرنسا والنمسا وكذلك سويسرا، وفي نفس السياق قررت السلطات الألمانية حظر استقبال القادمين من إيران والصين، حيث تعتبر الدولتان بؤرة لانتشار الفيروس المستجد كورونا COVID-19.

ألمانيا تتخذ قرارات صارمة بخصوص التجمعات

وحرصاً من الحكومة الالمانية على سلامة مواطنيها والوقاية من فيروس كورونا المتحور، قررت الغاء كافة التجمعات سواء في المساجد أو الكنائس، بالإضافة إلى غلق الشرطة لعددٍ كبير من حمامات السباحة والنواجي بالإضافة إلى دور السينما ونوادي الرياضة، وأصدرت الحكومة الألمانية قراراً بمنع أي تجمع يزيد فيه العدد عن 50 شخص، بالإضافة إلى إلغاء أو تأجيل المناسبات الخاصة في إحدى مناطق شمال شرق البلاد (شلسويغ هولشتين)، نظراً لرصد 60 حالة في تلك المنطقة فقط، ةشددت السلطات الألمانية على المطاعم لتوفير مسافة قدرها متر ونصف المتر بين طاولاتها منعاً لانتقال العدوى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.