السكة الحديد توضح حقيقة وجود وفيات في حادث خروج قطار مطروح من القضبان

عقّبت هيئة السكة الحديد على حادث انقلاب قطار سيدي عبد الرحمن، في تصريحٍ رسميٍ لها، بأنه في المسافة بين المحطتين سيدي عبد الرحمن وغزال الواقعتين على خط القباري بمحافظة مطروح، وخلال سير القطار الذي يحمل رقم 654 المطور من الإسكندرية إلى مطروح خرج عن السكة الحديد كلاً من الجرار والعربات الأولى والثانية والثالثة، وذلك عند الكيلو 143 الإسكندرية – مطروح.

الحادث نجم عنه إصابات خفيفة ولم تسجل أي حالات وفاة

وأعلنت الهيئة العامة للسكة الحديد بأن الحادث لم ينتج عنه أية وفيات، ولكن تم تسجيل بعض حالالت الإصابة الخفيفة، وأتبعت الهيئة بأنه جاري العمل على رفع الجرار والعربات الخارجة عن السكة الحديد من خلال الدفع ببعض أوناش هيئة السكد الحديد، موضحةً بأنها ستزود المواطنين بالمزيد من التفاصيل لاحقاً.

الإسعاف نقل المصابين إلى مستشفى العلمين ومستشفى الضبعة وتم توفير الرعاية الطبية اللازمة

وتعقيباً على الحادثة، أكدت الهيئة العامة للسكة الحديد بأنه فور تلقي غرفة عمليات الإسعاف بلاغاً بالحادثة، انطلقت عربات الإسعاف إلى موقع الحادث الواقع على بُعد 3 كيلومتر من قرية سيدي عبد الرحمن، لتنقل المصابين الذين بلغ عددهم 24 مصاباً، حيث نقلت إحدى عربات الإسعاف عشرة مصابين إلى مستشفى العلمين المركزي، في حين تم نقل الباقين من المصابين إلى مستشفى الضبعة المركزي، وتم توفير الرعاية الطبية اللازمة لهم.

جاري البحث عن تفاصيل الواقعة ومستشفى مطروح العام يرفع من درجة استعداده في حالة استقبال مصابين

وفي مديرية أمن مطروح تم تكليف الإدارة التابعة لها والمختصة بالبحث الجنائي بالاستقصاء والتنقيب عن تفاصيل الحادثة وتحديد ملابساتها، كما تم تحرير محضر بالحادث في سبيل العرض على النيابة العامة، وفي نفس ذات السياق أعلنت مديرية الصحة بمطروح رفع درجة الاستعداد  وذلك في أعقاب البلاغ الوارد إلى المستشفى عن الحادثة، وفي إثر ذلك تم اتباع البروتوكولات الطبية المتبعة في مثل هذه المواقف.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.