السفير الصيني بالقاهرة يُعلن إنشاء مصنع كمامات مشترك مع مصر.. تفاصيل

أعلن السفير الصيني بالقاهرة، لياو ليتشيانج، إنشاء مصنع كمامات مشترك مع مصر، يزيد من الطاقة الإنتاجية لمصنع الكمامات المتواجد في القاهرة، الذى يعمل بشراكة وخبرة مصرية صينية، وذلك في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) حول العالم.

وأفاد “ليتشيانج”، خلال كلمته في المؤتمر السابع الذي تعقده السفارة الصينية عبر الإنترنت، اليوم الأحد، عن جهود مكافحة فيروس كورونا، بأنه من المقرر زيادة خطوط الإنتاج بهذا المصنع إلى 5 خطوط، مشيرًا إلى أن قدرة إنتاج كل خط تصل إلى 100 ألف كمامة في اليوم الواحد أي بطاقة إجمالية 500 ألف كمامة، ما يُسهم في زيادة المخزون من المستلزمات الوقائية.

إنشاء مصنع كمامات

وفي سياق الحديث عن إنشاء مصنع كمامات مشترك بين مصر والصين، قال السفير الصيني: إن تشغيل هذا المصنع في ظل انتشار وباء كورونا، يعكس مدى تعزيز الشراكة والتعاون بين الصين ومصر، ويجسد استعداد الصين للتعاون مع الجانب المصري، لتحقيق التغلب النهائي على فيروس كورونا المستجد، لافتًا إلى أن رجال أعمال صينيين ومصريين يتصلون خلال هذه الفترة عبر “فيديوكونفراس”.

إنشاء مصنع كمامات في مصر

شحنة مستلزمات طبية من الصين

وكانت الصين قد سلمت مصر شحنة مستلزمات هدية، يوم الخميس الماضي، في إطار مساعدة القاهرة على مواجهة فيروس كورونا المستجد ما عكس عمق العلاقات بين البلادين والترابط الوثيق بين الشعبين.

وأوضحت وزارة الصحة والسكان في مصر، أن مراسم تسلم الشحنة، جرت في مطار القاهرة الدولي صباح الخميس، وحضرها لياو ليتشيانج، السفير الصيني لدى مصر، والدكتور محمد شوقي، وكيل وزارة الصحة بالقاهرة، مشيرة إلى أن الشحنة تحتوي على الآتي:

  • 4 أطنان تتضمن مستلزمات طبية وقائية منها 20 ألف كمامة N95.
  • 10 آلاف من ملابس الوقاية.
  • 10 آلاف كاشف خاص بفحص الأحماض النووية لفيروس كورونا المستجد تشتغل فى الكشف عن الفيروس للحالات المشتبه في إيجابيتها للفيروس.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.