السعودية والبحرين تبرمان عقدًا قيمته 11 مليار ريال لمشروع الجسر الموازي

أبرمت السعودية مع البحرين اليوم عقد إقامة مشروع جسر يربط بين البلدين، وقد بلغت قيمة العقد 11 مليار ريال، أي ما يساوي 2.93  مليار دولار، وقد بلغت قيمة العقد الاستشاري 33.6 مليار ريال، وقد تم توقيع عقد إقامة الجسر الموازي لجسر الملك فهد والذي يربط بين السعودية والبحرين، على هامش منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار، وللتعرف على المزيد من التفاصيل تابعوا السطور التالية.

السعودية والبحرين تبرمان عقدًا قيمته 11 مليار ريال

ومن المنتظر أن يتم توقيع العقد مع 3 شركات عالمية كبرى مالية وفنية وقانونية، ويحضر توقيع العقد أحمد القحباني رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، ورميح الرميح رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام، وكمال بن أحمد رئيس المواصلات والاتصالات في البحرين وكذلك عماد المحيسن الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد، كما سيحضر ممثلون عن الشركات الاستشارية المساهمة في المشروع.

جدير بالذكر أن مشروع الجسر الموازي يعتبر المشروع الثاني من نوعه، إذ تم إقامة جسر الملك فهد والذي يصل بين البحرين والسعودية، ويبلغ طوله 25 كيلومتر مربع، وقد وصل عدد المسافرين على جسر الملك فهد عام 2019 إلى ما يقارب الـ 3 مليون مسافر.

وقد تم افتتاحه عام 1986، وتم تسميته نسبة إلى الملك فهد، وقد ساهم في تعزيز أواصر الصلة بين السعودية والبحرين ودول التعاون الخليجي، كما تحققت الكثير من الفوائد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، لذا تقرر إنشاء جسر موازي، وقد يستغرق العمل فيه ما يزيد عن 5 سنوات، إلا أنه وحتى الآن لم يتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل بخصوص مشروع الجسر الموازي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.