السعودية وأمريكا تطالبان بتمديد حظر بيع الأسلحة المفروض على إيران

طالبت كل من السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بتمديد حظر بيع الأسلحة المفروض على إيران، وتحجيم الخطر الإيراني المتمثل في الانتهاكات التي تمارسها من خلال الميليشيات المدعمة من قبل الحكومة الإيرانية، وكذلك الفصائل المسلحة، والتي تسبب أضرار للمنطقة، مناشدان المجتمع الدولي بضرورة منع إيران من تصدير الأسلحة لعصابات ترويج المخدرات والجماعات الإرهابية .

إيران تدعم الإرهاب

طالب كل من عادل الجبير، وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، وبراين هوك، الممثل الأميركي للشؤون الإيرانية، اليوم الاثنين 29 يونيو، بضرورة حظر بيع الأسلحة المفروض على دولة إيران، وذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك، وقد حث هوك المجتمع الدولي على تمديد حظر بيع الأسلحة لإيران، مؤكدًا على حرص بلاده على أمن المواطنين والمقيمين وحماية المنشآت .

السعودية وأمريكا تطالبان بتمديد حظر بيع الأسلحة المفروض على إيران 1

الحظر ساهم في تقليل نقل السلحة إلى حلفائها

وأضاف هوك، أن استمرار حظر بيع الأسلحة الإيرانية، أدى إلى تقليل نقل السلحة إلى حلفائها بالمنطقة، مشيرًا إلى أنه تم حظر نقل الأسلحة من الدولة الإيرانية منذ ما يقرب من 13 عامًا، وذلك حتى يصعب عليها الحصول على أسلحة، مطالبًا المجتمع الدولي بضرورة استمرار الحظر للوصول إلى استقرار وأمن المنطقة .

إيران تمد الميليشيات بأسلحة متطورة

وكان تركي المالكي، المتحدث الرسمي بإسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، قد أطلع هوك على الأسلحة التي يتم استخدامها في استهداف السعودية، موضحًا أن طهران مكنت ميليشياتها في المنطقة، بإستخدام أسلحة متطورة وصواريخ بالستية لقصف منشات مدنية، مثلما قام به الحوثيون بقصف مواقع استراتيجية في المملكة العربية السعودية ولا سيما المواقع النفطية، وهذا ما أكدته الأمم المتحدة الشهر الماضي .

السعودية وأمريكا تطالبان بتمديد حظر بيع الأسلحة المفروض على إيران 2

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.