السعودية تنتظر مشاهدة الكسوف الحلقي لأول مرة منذ 97 عاما

تحظى الظواهر الفلكية النادرة أو التي تحدث كل عدد سنوات معينة، بنسبة متابعة كبير من عشاق الظواهر الفلكية، وهذا ما سيحدث يوم الخميس المقبل في سماء السعودية، والتي ستشهد ظاهرة الكسوف الحلقي لأوب مرة منذ 97 سنة، وهذا ما أوضحه الدكتور عبد الله المسند، أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا في جامعة القصيم.

ظاهرة الكسوف الحلقي

أوضح الدكتور عبد الله المسند من خلال تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بأن المواطنين سيشاهدون كسوفيين حلقيين، بين كل كسوف ستة أشهر، فسيحدث الأول يوم الخميس 26 ديسمبر شرق السعودية، وهو لم يحدث منذ 97 عاما، وأما الكسوف الحلقي الثاني سيحدث يوم 21 يونيو 2020، في أقصى جنوب السعودية، والثاني هو أكثر ظلمة من الأول، وهو آخر كسوف يشاهده من يبلغ السبعين من العمر وأكثر.

وظواهر الكسوف الحلقي لن يشاهده جميع دول الخليج، بل هي محصورة في شريط جغرافي ضيق من شرق الجزيرة العربية، ويقدر العرض بنحو 160 كم، وسيبلغ طول الكثوف الحلقي هناك ما يقرب من دقيقتين و 55 ثانية، وذلك للمتواجدين في خط الكسوف الحلقي، أما الشرق الأوسط وبقية دول جزيرة العرب سيشاهدونه كسوف جزئي من بعد شروق الشمس وحسب الموضع الجغرافي لكل دولة، وسيبدأ الكسوف من بحر العرب وينتهي عند غرب المحيط الهادئ.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.