السعودية تقرر إقامة صلاة التراويح في المسجد النبوي.. ولكن مع “تعليق حضور المصليين”

قررت المملكة العربية السعودية إقامة صلاة التراويح في المسجد النبوي خلال شهر رمضان، ولكن مع تعليق حضور المصليين، بحسب جمعان عسير، الوكيل المساعد للعلاقات والشؤون الإعلامية بالمسجد النبوي، الذي أكد أن الوكالة مُستمرة في جهودها لتعقيم وتطهير الحرم.

وقال “عسيري” في تصريحات لجريدة الرياض السعودية: إنه بناءً على توجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن السديس، تقدم الوكالة سبع عبوات من ماء زمزم وتمرة العجوة لكل مريض بفيروس كورونا في المستشفيات وتصله كل ثلاثة أيام، إضافة للطواقم الطبية ورجال الأمن العاملين في الميدان.

إقامة صلاة التراويح في المسجد النبوي

وفي سياق قرار السعودية إقامة صلاة التراويح في المسجد النبوي، أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية بالمملكة، يوم الجمعة، استمرار تعليق الصلاة في المساجد حتى شهر رمضان، ضمن الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد، فيما أعلن مفتي السعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ، أن صلاة التروايح و”العيد” ستكون في البيوت إذا استمر فيروس كورونا.

وأوضح مفتي عام المملكة، في بيان له يوم الجمعة، أن ذلك يأتي لحاجة الناس إلى بيان أحكام أمور دينهم، ولكثرة ما يرد للوزارة من الأسئلة المتعلقة بشهر رمضان المبارك في ظل جائحة كورونا.

صلاة العيد

وقال المفتي، إنه بالنسبة لصلاة التراويح في البيوت في شهر مضان لهذا العام، ولتعذر إقامتها في المساجد، بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة، لمكافحة انتشار فيروس كورونا الجديد، فإن الناس يصلونها في بيوتهم تحصيلاً لفضيلة قيام ليالي رمضان المباركة، ولثبوت صلاة النبي صلى الله عليه وسلم قيام رمضان في بيته، ولا يخفى أن صلاة التراويح سنة وليست واجبة .

وأضاف في البيان، أنه إذا استمر الوضع القائم ولم تمكن إقامة صلاة العيد في المصليات والمساجد المخصصة لها، فإنها تصلى في البيوت دون خطبة بعدها، مشيرًا إلى أنه سبق إصدار فتوى من اللجنة الدائمة للفتوى جاء فيها،(ومن فاتته صلاة العيد وأحب قضاءها استُحب له ذلك فيصليها على صفتها من دون خطبة بعدها).

السعودية تقرر إقامة صلاة التراويح في المسجد النبوي.. ولكن مع "تعليق حضور المصليين" 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.