السعودية تعتزم تقليل مصروفاتها بشدة من خلال مجموعة إجراءات صارمة

صرح محمد الجدعان، وزير المالية بالمملكة العربية السعودية، بعزم المملكة على اتخاذ مجموعة من الإجراءات المؤلمة والصارمة خلال الفترة المقبلة، بما يمكنها من التعامل مع الأزمة التي تواجهها البلاد حاليًا، مؤكدًا على حاجة البلاد الملحة لخفض الميزانية، جاء هذا خلال اللقاء التلفزيوني الذي عقده وزير المالية السعودية مع “العربية” الفضائية، والذي تم بثه في العاشرة مساءًا بتوقيت المملكة.

المملكة ستتخذ إجراءات صارمة

أكد وزير المالية بالمملكة على حاجة السعودية لاتخاذ إجراءات صارمة وعنيفة خلال الفترة القادمة، مؤكدًا على حاجة المملكة لخفض الميزانية، موضحًا أن الهدف من حزم التحفيز كان الحفاظ على وظائف المواطنين بالمملكة في القطاع الخاص مع الحفاظ على استمرار تقديم الخدمات، وكان الجدعات قد توقع وصول السحب من الاحتياطات النقدية إلى ما بين 110 إلى 120 مليار ريال، ولكنه قد صرح بعزم المملكة على طرح أدوات دين بقيمة 100 مليار ريال، نتيجة تبعات أزمة كورونا.

المملكة العربية السعودية
المملكة العربية السعودية

إصدارات الدين العام

وأضاف أنه من المتوقع أن تزيد المملكة إصدارات الدين لتصل إلى 100 مليار ريال، يتم إضافتها إلى 120 مليار ريال سابقة، لتصل قيمة الإجمالي إلى 220 مليار ريال، هذا بالإصابة إلى القيمة المسحوبة من الاحتياطات والمجدولة، كما أوضح أن بعض المشروعات بالقطاع الخاص يتم تمويلها بمبالغ ضخمة، وقد رأينا نتائج تلك المشروعات في 2019، ولكننا نبحث خلال تلك الفترة على الجوانب التي يمكن تقليل النفقات من خلالها لحين انتهاء أزمة كورونا الحالية.

تقليل نفقات الدولة

أكد كذلك على تفهمة لتبعات الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدولة للعبور من خلال الأزمة بأقل الخسائر، خاصة على القطاع الخاص، ولكن الحكومة على الجانب الآخر خصصت مبالغ هائلة لتعزيز البنية التحتية الرقمية، والتي ساعدت مؤسسات الدولة في آداء عملها عن بعد، وبالتالي الحفاظ على استمرار العمل خلال الأزمة الحالية، وظهرت نتيجة هذا في عدة قطاعات، منها وزارة المالية، والتي تتمتع بوجود فريق تنسيق يقوم بالتأكد من مستحقات القطاع الخاص وتسليم المستندات إلكترونيًا، كما تم التنسيق مع أكثر من جهو حكومية، وفي حالة وجود مشكلات في رفع الفواتير والمستخلصات بصورة إلكترونية، تقوم الوزارة بضمان الصرف الجزئي، بما يساعد القطاع الخاص في ظل الأزمة الحالية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.