السعودية تبدأ المرحلة الثالثة من الفحص الموسع لتقييم مقدار تفشي كورونا

تزامناً مع بداية المرحلة الثالثة من اعمال الفحص الموسع للوقوف على مدى انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 تشهد السعودية تزايداً في أعداد الحالات التي يتم رصدها مصابة بالفيروس الجديد، حيث أن كل يومٍ جديد يشهد تسجيل عدد حالات مصابة اكثر من اليوم السابق له.

أحد محطات الفحص السريع لتقييم انتشار فيروس كورونا في السعودية
أحد محطات الفحص السريع لتقييم انتشار فيروس كورونا في السعودية

تقرير وزارة الصحة بالسعودية ليوم أمس الخميس 11 / 6 / 2020

أعلنت وزارة الصحة بالمملكة عن تفاصيل وضع فيروس كورونا بالأمس الخكيس من خلال البيانات التالية.

  • الحالات الجديدة التي تم رصدها: 3733 حالة مصابة.
  • إجمالي الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في المملكة: 116021 حالة مصابة.
  • حالات الشفاء والتعافي الجديد: 2056 حالة تعافي.
  • إجمالي حالات التعافي والشفاء: 80 ألف حالة تعافي.
  • حالات الوفاة الجديدة التي تم تسجيلها: 38 حالة وفاة.
  • إجمالي حالات الوفاة المسجلة: 857 حالة وفاة.
  • عدد الحالات النشطة: 35145 حالة.
  • عدد الحالات الحرجة الحالية: 1738 حالة حرجة.
حالات الإصابة حالات التعافي حالات الوفاة
حالات جديدة 3733 حالة 2056 حالة 38 حالة
إجمالي الحالات 116021 حالة 80 ألف حالة 857 حالة

السعودية تبدأ المرحلة الثالثة من عمليات الفحص الموسعة لتقييم مدى انتشار كورونا

والجدير بالذكر أن المملكة قد استهلت ثالث مراحل عملية الفحص الموسع للوقوف على مدى انتشار الفيروس المستجد كوفيد-19 بما يشمل المدن الآتي: (مكة المكرمة، المدينة المنورة، الرياض، الدمام، جدة وكذلك أبها).

حيث أنه يتواجد في العاصمة الرياض ثلاثة محطات تم تخصيصها لعملية الفحص الموسع في كلٍ من حي الملز وبوابة المطار بالإضافة إلى الدرعية، وعند النظر إلى تلك المتواجدة في حي الملز، ستجد مسارات مخصصة للسيارات بحيث يتم فحص الأشخاص دون حاجة لنزولهم من السيارةفي دقائق معدودة وذلك للراغبين في الاطمئنان على صحتهم ممن لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس.

وذلك من خلال حجز موعد عبر تطبيق صحتي أحد التطبيقات التي اطلقتها الحكومة بالسعودية لتقديم الخدمات الإلكترونية للتسهيل على المواطنين وتوفير سبل الراحة لهم في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضت نتيجة تفشي جائحة كورونا المستجد COVID-19.

وتأتي هذه الخطوة في غطار الوقوف على مدى انتشار الفيروس في المملكة، خصوصاً وأن نسبة المصابين ممن لا تظهر عليهم أي أعراض وصلت إلى 20% من المصابين بالنسبة للإحصائيات العالمية، وأشار عدة أطباء مختصين في مجال الأمراض المعدية بأنه كلما زادت أعداد المصابين زادت إمكانية السيطرة على انتشار الفيروس عن طريق تطبيق الحجر الصحي، وكذلك أشاروا إلى أن زيادة أعداد الحالات المصابة أمر متوقع في ظل زيادة عدد الفحوصات المجهرية.

المملكة تتجه لتطبيق الحجر المنزلي للقادمين من الخارج

ومن جانبها أعلنت وزارة الصحة بالمملكة عن اتجاهها لتطبيق آلية جديدة بخصوص القادمين من الخارج، حيث أعلنت عن نيتها تطبيق الحجر المنزلي بما يتماشى مع عدد من الضوابط والشروط ابتداءاً من فور وصولهم بواسطة الفرز الصحي في المطار وتعبئة التعهد.

وأشارت الوزارة إلى أن الحجر المنزلي سيتم تطبيقه على التالي:

  • ممن لا تظهر عليهم أي اعراض إصابة بالفيروس.
  • ممن يُشتبه بإصابتهم ولكن لا يحتاجون للرعاية الصحية في المنشآت الصحية.

وذلك وفقاً للدليل الإرشادي للحجر الصحي والعزل المنزلي والذي تم إصداره من قبل المركز القومي للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.